بداية موسم اﻷعياد تدعم اﻷسواق

خلال البارحة قامت السوق اﻷوروبية بالنمو بشكل بسيط بانتظار جلسة يوم الجمعة اﻹيجابية وبداية موسم اﻷعياد (CAC +0,29% FTSE +0,17%, DAX +0,25%). حصلت أوروبا على الدعم من قبل اﻹحصائيات الجيدة في ألمانيا. أظهرت بيانات الناتج المحلي اﻹجمالي نمو في الربع الثالث بـ 0.2% وسنويا 1.5%.

كان هناك تغيرات بسيطة للأسهم اﻷوروبية في بداية اليوم، بالرغم من التراجع في أسعار النفط والمخاوف حول البنوك اﻹيطالية. إن تراجع اليورو قام بدعم الطلب على أسهم شركات الصادرات، والذي دعم قطاع الطاقة. منذ آب أغسطس قام اليورو بالتراجع بـ 7% مقابل الدوﻻر اﻷمريكي. إن تداول المؤشرات اﻷمريكية في المنطقة الخضراء.

قامت أﻷسهم اﻵسيوية بالنمو وسط تراجع العملات المحلية واﻹغلاق اﻹيجابي لسوق اﻷسهم اﻷوروبية. مع ذلك، فإن إيجابية السوق اﻵسيوية قد يكون قصير المدى، بسبب توقعات المستثمرين أن سياسة الرئيس اﻷمريكي ترامب الجديد سوف ترفع اﻷسعار وبالتالي رفع الديون. إن توقعات النمو اﻹنفاق في الوﻻيات المتحدة قد سبب نمو في عائد سندات الحكومة، والذي أدى إلى تراجع رؤوس اﻷموال في اﻷسواق الناشئة. إن السندات الحكومة لـ 10 سنوات وصل إلى أعلى قيمة لـ 16 شهر بـ 2.417% (Nikkei +0,26%, SP ASX 200 +0,41%, Shanghai Composite +0,62%).

وفي سوق الفوركس، استمرت العملة اﻷمريكية بالنمو بعد ربح ترامب. باﻹضافة إلى ذلك، فإن بيانات قوة اﻻنتاج واﻻستهلاك في الوﻻيات المتحدة، قامت بدعم احتمال رفع نسبة الفائدة. قام مؤشر الدوﻻر بالنمو بـ 0.4% خلال اﻷسبوع و3.8% منذ 8 تشرين الثاني نوفمبر.

إن النفط تحت الضغط اليوم. وقام الوضع الحالي ﻷوبك وقوة الدوﻻر بالضغط على سوق النفط. إن مجال التداول للمدى القصير لسوق النفط عند 49 – 47 دوﻻر.

قامت مكاسب الدوﻻر بالتراجع بسبب عيد الشكر في الوﻻيات المتحدة. باﻹضافة إلى ذلك، فإن العملة اﻷمريكية عند ذروة الشراء، وعلى اﻷغلب لن يتمكن مؤشر الدوﻻر من تجاوز المستوى 102 خلال هذا اﻷسبوع. إن الحدث اﻷهم اليوم هو "الجمعة السوداء"، ونتائجه ستكون يوم اﻻثنين. إن من الممكن أن يبدا موسم عيد الميلاد باكرا خلال اﻷسبوع القادم.