Weekly reviews

أورربا تحاول النمو خلال تراجع نشاط التداول، والنفط عند 49 دوﻻر

خلال البارحة، كان التداول باتجاهات مختلفة. تحركت أوروبا نحو التراجع وسط استمرار المخاوف حول البنوك اﻻيطالية واﻻستفتاء الدستوي القادم. واستمرت اﻷسواق اﻷمريكية بتجديد القيمة العليا التاريخية. كانت اﻹحصائيات اﻷمريكية إيجابية وتقبلت بشكل جيد من قبل السوق: العاطلين عن العمل المسجلين أسبوعيا +251 ألف والمتوقع 250 ألف؛ طلبات المواد اﻻستهلاكية لنوفمبر تشرين الثاني +4.8% (Dow: +0.3%; SP500 +0.1%, NASDAQ -0.11%).

كان تداول مؤشرات اﻷسهم اﻷوروبية في المنطقة الخضراء، وبقيت قريبة من المستويات اﻻفتتاحية وسط البيانات اﻻقتصادية المختلفة في أوروبا وسط عطلة المستثمرين اﻷمريكين. وفي سوق فوركس قام الدوﻻر اﻷمريكي بالنمو على خلفية البيانات القوية في البارحة، ودعم التوقعات لرفع نسبة الفائدة من قبل الفيدرالي في كانون اﻷول ديسمبر. مع ذلك، وخلال الجلسة اﻷوروبية فقد قام الدوﻻر بالتراجع من أعلى قيمة. وقام اليورو أيضا خلال البارحة بتجديد أدنى قيمة للعام. كان تداول اليورو/دوﻻر عند 1.0523.

وفي أوروبا ايضا، الناتج المحلي اﻹجمالي ﻷلمانيا +0.2% للربع الثالث على أساس ربعي، واسبانيا +0.7%؛ وفي ألمانيا أيضا: مؤشر التوقعات التجارية لنوفمبر 105.5 والمتوقع 106.0 ومؤشر تقييم الوضع الحالي 115.6 والمتوقع 115.0، ومؤشر IFO للمناخ التجاري 110.4 والمتوقع 110.5.

خلال البارحة، استمرت سوق النفط بالتماسك (برنت 49 دوﻻر للبرميل). جاءت البيانات الرسمية لمخزونات النفط الخام مماثلة لـ API: تراجع المخزونات إلى 1.25 مليون. وخلال اليوم، فإن التداول سوف يكون محدودا بسبب غياب أي أخبار مهمة والعطلة في السوق اﻷمريكية. بشكل عام، فإن قوة الدوﻻر وتراجع محادثات أوبك قد تحد من نمو النفط عند منطقة 50$. نتوقع عند نهاية اﻷسبوع، أن يبقى النفط ضمن المنطقة 49 – 49.50 دوﻻر للبرميل.

إن اجتماع الفيدرالي اﻷخير أظهر استعداد الحاكم، باﻹضافة إلى ثقة المستثمرين بقوة اﻻقتصاد من أجل رفع نسبة الفائدة. إن نشاط التداول تراجع بشكل كبير، و"الجمعة السوداء" سوف تبدأ غدا، والذي سيدعم حركة إيجابية خلال اﻷسبوع القادم.