Weekly reviews

السوق تحصل على الدعم من قبل قوة النفط وبرنت عند 50-51 دوﻻر

خلال البارحة، قامت اﻷسواق اﻷوروبية ببدء اﻷسبوع الجديد بنمو بسيط وسيط نمو سوق النفط. كان التركيز نحو كلمة دراغي أمام البرلمان اﻷوروبي ورغبة اﻻتحاد اﻷوروبي بتمديد العقوبات تجاه روسيا لـ 6 شهور إضافية. قامت اﻷسهم اﻷمريكية باﻹغلاق في المنطقة الخضراء - النمو اﻷكبر لقطاع التكنولوجيا والسلع. بشكل عام فإن تداول اليوم كان هادئا ومن دون اي إحصائيات (Dow +0,47, SandP +0,75, Nasdaq + 0,89%).

وخلال اليوم، قامت ارتفاع أسعار النفط والمعادن بدعم الطلب بشكل كبير على أسهم شركات التعدين والطاقة اﻷوروبية، وأظهرت المؤشرات اﻷوروبية جلسة إيجابية. وقام المزيد من ممثلين أوبك بإبداء تفاؤلهم حول اتفاقية للحد من انتاج النفط في اﻻجتماع القادم في 30 تشرين الثاني نوفمبر فيينا.

إن تراجع اليورو كان له تأثير إيجابي على سوق اﻷسهم اﻷوروبية أيضا، وأظهرت الصادرات اﻷوروبية حركة إيجابية. ولم يكن هناك أي أخبار مهمة لليوم الثاني على التوالي، وكنتيجة لذلك فقد تحرك التركيز نحو أسواق السلع. إن تداول اﻷسواق اﻷمريكية في المنطقة الخضراء.

خلال الجلسة أﻵسيوية قامت اﻷسهم باﻹغلاق في المنطقة الخضراء. إن الخبر اﻷهم في المنطقة كان الهزة اﻷرضية في اليابان. قامت السوق بالتراجع بشكل مباشر، ولكن التأثير كان محدودا وقام Nikkei بالتعافي واﻹغلاق إيجابيا (Nikkei +0,31%, SP ASX +1,16%, Shanghai Composite +0,94%).

استمرت سوق النفط بالنمو وسط التفاؤل حول اجتماع أعضاء أوبك. إن العقود اﻵجلة ﻷوبك عند 49.60 دوﻻر. إن مفاوضات أوبك كان إيجابية خلال البارحة والذي دعم النفط، وسوف تستمر هذه المحادثات اليوم أيضا. نتوقع أن يعود برنت إلى المستويات 50 – 51 دوﻻر للبرميل (وذلك حسب الصورة التقنية الحالية).

إن بداية اﻷسبوع إيجابية، والتركيز نحو النفط والمعادن الصناعية. إن نمو وتماسك النفط متوافق مع التصيح وذروة الشراء للدوﻻر اﻷمريكي والذي دعم لسوق اﻷسهم. قام الدوﻻر اليوم بالعودة إلى النمو، والذي يؤثر في نمو سوق اﻷسهم. مع ذلك فإن قوة النفط قد يقوم بدعم السوق خلال اليوم أيضا. إن التركيز اليوم نحو محادثات أوبك ومحضر الفيدرالي غدا.