اﻷسواق العالمية تستمر بالتماسك خلال اليوم

استمرت أسواق اﻷسهم بالتراجع وسط تراجع نشاط التراجع بشكل عام وعودة حالة التماسك. إن التراجع اﻷكبر كان لقطاع البنوك، وقامت المؤشرات اﻷمريكية بالتراجع أيضا متأثرة بقرارات ترامب حول الهجرة. إن تأثير العوامل السياسة في السوق اﻷسواق المالية بازدياد، والمستثمرون بعيدون عن السوق وبانتظار التحركات القادمة. ويبدو أن السوق اﻷمريكية لن تقوم بالنمو وسيحافظون على المستويات الحالية. إن اﻷسواق اﻵسيوية مغلقة ضمن احتفاﻻت وعطلة رأس السنة القمرية. ولم يقم بنك اليابان المركزي بتغيير مستوى الفائدة، مع تأكده بالوصول إلى مستوى التضخم المطلوب.
خلال اليوم، قامت أسواق اﻷسهم اﻷوروبية بالنمو بسيط لتعويض خسائر البارحة وسط التقارير اﻹيجابية. وبقي قطاع البنوك ضعيفا بانتظار اجتماع الفيدرالي لمدة يومين.
وفي ألمانيا: العاطلين عن العمل في يناير كانون الثاني -26،000 المتوقع 500؛ ومبيعات المفرق لديسمبر كانون اﻷول -0.9% شهريا والمتوقع +0.6%، ومستوى البطالة عند 5.9% ليناير والمتوقع 6.0%.. وفي فرنسا في ديسمبر: إنفاق المستهلك -0.8% شهريا والمتوقع +0.2%، وأسعار المستهلك -0.2% شهريا والمتوقع -0.5%، ومؤشر تناسق اسعار المستهلك -0.2% شهريا والمتوقع -1.1%.و أخيرا في إسبانيا ليناير: مؤشر أسعار المستهلك -0.5%  شهريا والمتوقع -1.1%، ومؤشر تناسق اسعار المستهلك -0.9% شهريا.
إن تداول المؤشرات اﻷمريكية في المنطقة الحمراء خلال اليوم، وذلك مع نمو إنفاق المستهلك في ديسمبر وارتفاع مبيعات السيارات وأيضا ارتفاع التكاليف. وفي نفس الوقت، هناك ازدياد لحركة الشراء وطنيا والذي يشير إلى نمو اﻻقتصاد في بداية 2017.
إن التراجع التدريجي استمر في سوق النفط والنفط فوق 55 دوﻻر للبرميل. مع ذلك، فإن مخاطر التراجع ما زالت كبيرة إلى المنطقة 54 - 53.50$. إن سوق النفط كالعادة ستركز على بيانات مخزونات النفط اﻷسبوعية.
إن اﻷسواق العالمية بقيت محدودة والمستثمرون في حالة اﻻنتظار والنظر خارج السوق. إن السياسة اﻷمريكية تستمر بالتأثير في السوق بشكل عام. إن اجتماع الفيدرالي لمدة يومين بيدأ اليوم، والتوقعات هو عدم التغيير لمستوى الفائدة. وبالتالي التركيز نحو تعليقات ممثلين الفيدرالي حول الخطط المستقبلية. نتوقع أن يكون دعم في كلمة رئيسة الفيدرالي. إن تحركات المنظمين الماليين دوليا وتحركات ترامب تبقى عوامل مهمة للأسواق العالمية.
chart 01.2017
chart 01.2017
chart 01.2017