Weekly reviews

تصحيح الدوﻻر الامريكي نحو اﻷعلى، اﻷسواق عند مستويات تقنية مهمة

خلال البارحة، استمرت اﻷسواق العالمية بالتداول تحت الضغط. مع ذلك، وعلى خلفية اﻷخبار فقد تمكنت السوق من تعويض بعض خسائرها، وقامت بالتعافي من أدنى المستويات. وقامت كلمة تيريزا ماي بدعم حركة التراجع هذه أيضا. وقامت اﻷسواق اﻷمريكية بالتراجع أيضا. ويبدو أن مقابلة ترامب أظهرت مجموعة من الصعاب في تطبيق وعود حملته اﻻنتخابية. وكانت ردة فعل السوق هو تحصيل اﻷرباح في عدة قطاعات، والتي ركز عليها المستثمرون خلال اﻻنتخابات. إن المستثمرون قاموا بتفسير  تعليقات ترامب كإشارة على أنه ﻻ يمانع رفع نسبة الفائدة، وقوة الدوﻻر، وهي الخطوة اﻷولية. والواضح أن اﻷسواق ﻻ تملك صورة واضحة على الخطة اﻻقتصادية للحكومة الجديدة.
أوروبا وأمريكا
خلال اليوم قامت المؤشرات اﻷوروبية بالتداول باتجاهات مختلفة كردة فعل على كلمة ماي. إن المستثمرون اﻷوروبيين تقبلو كلمة ترامب أيضا بشكل سلبي حول التأثير السلبي لنمو الدوﻻر بشكل كبير. وحسب الخبراء، فإن هذا قد يؤدي إلى تضارب بين العملات في اﻷسواق العالمية، والذي سيؤثر سلبيا على حركة اﻻقتصاد العالمي. إن العقود اﻵجلة للمؤشرات اﻷمريكية كانت في المنطقة الخضراء.
إن البيانات اﻷوروبية كانت إيجابية بشكل عام: في ألمانيا جاء مؤشر أسعار المستهلك +0.7% لديسمبر كانون اﻷول على أساس شهري ومؤشر التناغم +1% لنفس الفترة؛ ومستوى البطالة في بريطانيا عند نفس المستوى لتشرين الثاني نوفمبر عند 4.8%؛ وفي منطقة اليورو مؤشر أسعار المستهلك +0.5% على اساس شهري لديسمبر.
نفط
خلال البارحة قام النفط بالنمو خلال أغلب اليوم وسط تراجع الدوﻻر اﻷمريكي وتعليقات وزير الطاقة السعودي. مع ذلك، فإن النفط الخام كان تحت ضغط كبير لحركة البيع ضمن توقعاتنا عند 56.45$. استمر التراجع اليوم وقام السعر بالتحرك نحو منطقة الدعم قرب 54.50$. ونتوقع أن حركة الطلب سوف تستمر قرب هذه المنطقة، والتي سوف تؤدي إلى نمو متوسط للنفط. إن التركيز خلال اليوم سوف يكون تقرير أوبك الشهر، وغدا فإننا بانتظار بيانات مخزونات النفط اﻷمريكي. ونتوقع أن يكون تداول النفط ضمن 56.90 - 54.45$.
بشكل عام
إن حركة البارحة كانت حذرة وتحت الضغط. إن اخبار بريكسيت ﻻ تبشر بخير، وهذا سوف يزيد الضغط بشكل تدريجي على اﻷسواق اﻷوروبية. إن المخاوف تستمر قبيل تنصيب ترامب (كأهم حدث للأسبوع). إن تعليقات ترامب البارحة أشارت إلى عدم إمكانية تطبيق كل الوعود. وقام الدوﻻر باﻻستمرار بالتراجع، ومن الجدير بالذكر أن اﻷسواق اقتربت من مستويات المقاومة التقنية. قام اليورو بتجديد أعلى قيمة لـ 6 اسابيع، ولكن مع اقتراب اجتماع البنك المركزي اﻷوروبي فإن Fibo 38 قد يمنع من استمرار النمو. إن المحللين ﻻ يتوقعون أخبار مهمة من قبل هذا اجتماع، باستثناء تقييم مستوى التضخم لمنطقة اليورو. إن تقارير اﻷرباح مستمرة في الوﻻيات المتحدة. واننا بانتظار مجموعة كبيرة من اﻹحصائيات اﻷمريكية اليوم.
chart 01.2017
chart 01.2017
chart 01.2017