Weekly reviews

هدوء سوق فوركس قبيل الاجتماع اﻷمريكي الياباني

كانت الأسواق اﻷوروبية في يوم اﻷربعاء حيادية. واستمرت المخاطر السياسية بالتأثير سلبيا على كامل المنطقة وسط أخبار اﻻنتخابات الفرنسية. وكان إغلاق المؤشرات اﻷمريكية بتحركات مختلفة، وسط تراجع القطاع المالي، والذي قام بالضغط على السوق كاملة. وكان هناك تراجع لـ JP Morgan Chase  وGoldman Sachs وVisa خلال البارحة. وكان إغلاق السوق اﻵسيوية بشكل مختلط أيضا. إن استمرار نمو أسعار السلع والنحاس والحديد قام بالتأثير على السوق اﻻسترالية. وقامت سوق نيوزيلندا بالنمو بعد قرار البنك المركزي بإبقاء مستوى الفائدة من دون تغيير. وبقيت اﻷسهم اليايانية تحت التركيز قبيل اجتماع ترمب ونظيره الياباني في يوم الجمعة.
خلال اليوم قامت اﻷسواق اﻷوروبية بالتداول في المنطقة الخضراء، وبقيت اﻷسهم اﻷمريكية حيادية.
إن وضع سوق النفط غير واضح أيضا. وحسب وزارة الطاقة اﻷمريكية فإن مخزونات النفط قامت بالنمو للأسبوع الخامس على التوالي بـ 13.8 مليون برميل في اﻷسبوع الماضي. وتجاوز السعر 55 $ للبرميل للمدى وهو منتصف القناة الحالية للمدى المتوسط. ونتوقع التداول في المدى المتوسط ضمن 54.50 - 57 دوﻻر للبرميل.
وفي سوق فوركس فإن نمو الدوﻻر قد توقف. قامت العملات بالتماسك بانتظار الحدث اﻷهم وهو اﻻجتماع اﻷمريكي الياباني. مع ذلك، فإن العملة اﻷوروبية ما زالت ضعيفة. وقام عائد السند الحكومي الفرنسي واليوناني لـ10 سنوات، والسندات اﻷلمانية بالضغط على اليورو. وحصل اليورو على دعم قوي عند 111.80، وكان هناك طلب كبير للمدى المتوسط.
إن الحركة المحدودة في اﻷسواق العالمية استمرت، وحافظ المستثمرون على حذرهم. إن المخاوف اﻷكبر تجاه التحركات السياسية في أوروبا وأمريكا. وإن تعليقات المرشحة الفرنسية تقوم بإضعاف اليورو. وكالمعتاد فإن التحركات في بداية العام ما زالت مستمرة نحو المخاطر في الوﻻيات المتحدة. وكما ذكرنا فإن التركيز سيكون نحو اﻻجتماع القادة اﻷمريكي والياباني والتعلقيات بعد ذلك.
chart
chart
chart