تداول فوركس في مجال ضيق مع تراجع اليورو

قامت أسواق اﻷسهم اﻷوروبية خلال البارحة باﻹغلاق بنمو للقيم المحلية. وبالرغم من قوة تقارير اﻷرباح، فإن المستثمرون لم يكونو مستعدين على المخاطرة بسبب المخاطر السياسية، والتي قد تستمر بتأثير حركة السوق. إن السوق ما زالت بانتظار تحقيق وعود ترمب وتخفيض القوانين والضوابط. وهذا اﻻنتظار أدى إلى تساؤل المستثمرين حول إمكانية الحكومة الجديدة من تطبيق وعودها.
إن موسم التقارير اﻷول أشار إلى نمو اﻷرباح، وذلك مقارنة بالربع الرابع. وحسب التقييمات اﻷولية، فإن وسطي أرباح الشركات قام بالنمو بـ 8.1%. إن عجز التجارة اﻷمريكية ما زال من دون تغيير وهذا يقوم بتهديد اﻻقتصاد، بالرغم من إظهار البيانات تراجع بسيط في ديسمبر. وكان النمو اﻷكبر في سوق اﻷسهم لـ Apple وBoeing وIBM. وخلال اليوم فإن العقود اﻷمريكية في المنطقة الحيادية.
وكانت أسعار النفط عامل سلبي آخر لتراجع السوق اﻷمريكية. وحسب API فإن مخزونات النفط قامت بالنمو بـ 14.230 مليون برميل خلال اﻷسبوع الماضي، ومقابل المتوقع 2.5 مليون برميل.
إن اﻷسواق اﻷوروبية قامت باﻹغلاق في المنطقة الخضراء. إن تراجع الين قام بمساعدة السوق اليابانية على تعويض بعض الخسائر. وحسب اﻷخبار اﻹيجابية من Xinhua فإن الشركات الصينية جذبت ما يقارب تريليون يوان. مع ذلك، فإن الصورة العامة تظهر أن أسواق المحيط اﻵسيوي بقيت تحت الضغط بسبب تراجع النفط واستمرار القلق السياسي في أوروبا والوﻻيات المتحدة.
وفي فوركس، فإن التداول في مجال محدود. وإن تراجع اليورو كان بسبب المخاوف السياسية اﻷوروبية. وقام مؤشر الدوﻻر بالتغير بشكل بسيط خلال الجلسة اﻵسيوية، وذلك بسبب عدم توفر العديد من اﻷخبار.
إن حركة السوق المحدودة استمرت عالميا. وكان هناك تأثير إيجابي لتقارير اﻷرباح، ولكن الموسم اقتربت نهايته. إن العامل اﻷساسي ما يزال الحكومة اﻷمريكية. إن كلمة رئيس الفيدرالي في فيلادلفيا اعادت بعض الثقة إلى السوق، وحول رفع نسبة الفائدة وقوة الدوﻻر. إن أسعار النفط قامت بالعودة إلى قناة متوسطة المدى وكان الدعم عند 54.30 - 54.80 دوﻻر. إن التركيز اليوم نحو بيانات مخزونات النفط الرسمية.
chart
chart