Weekly reviews

حركة السوق اﻷمريكية بانتظار رواتب القطاع الخاص

كان هناك حركة تصحيح في يوم الخميس في اﻷسواق اﻷوروبية على خلفية البيانات. لم يتمكن النفط من استعادة اﻹيجابية إلى حركة السوق المحدودة، وبقيت السوق بعيدة عن المخاطر وسط المخاوف حول الحكومة أﻷمريكية والنمو الزائد للمؤشرات اﻷمريكية. لم تتمكن السوق اﻷمريكية خلال البارحة من القيام بتصحيح كامل، وذلك عند شراء المؤشرات عن أدنى قيمة محلية.
خلال اليوم، حاولت سوق اﻷسهم اﻷوروبية بتطوير حركة إيجابية. إن بيانات اﻻقتصاد اﻷوروبي جاءت إيجابية. وقامت قوة النفط بدعم اﻷسواق اﻷوروبية أيضا. إن العقود اﻵجلة للمؤشرات اﻷمريكية في المنطقة الخضراء. وفي أوروبا: مؤشر النشاط التجاري لقطاع الخدمات لليورو ليناير عند 53.7 والمتوقع 53.6.
إن نفط برنت ما يزال قريبا من أعلى قيم سنوية. إن السوق حصلت على دعم غير متوقع بسبب الضغط السياسي والتوتر بين امريكا وإيران. واﻷخبار تلمح نحو عقوبات جديدة تجاه إيران والتي ستقوم بالضغط على السوق. إن العوامل التقنية والعامة متشابه حاليا، وﻻ تشير إلى نمو سوق النفط. ونتوقع أن يبقى النفط قريب من مستوى الدعم القريب 56.50 دوﻻر.
إن سوق فوركس قامت بالتماسك خلال اليوم بعد التصحيح التقني خلال البارحة للدوﻻر اﻷمريكي. إن العملات وصلت إلى مستويات مقاومة مهمة، وقد يقوم تصحيح محلي بالنشوء. ولذلك، فإن رواتب القطاع الخاص مهمة، والتي ستشير إلى تحركات الفيدرالي والسياسة النقدية في المستقبل. إن قوة بيانات العمالة قد يؤدي إلى عودة نمو الدوﻻر.
إن حركة السوق محدودة عند نهاية اﻷسبوع. وقامت السوق خلال اﻷسبوع بخسارة معظم أرباحها مقابل اﻷسبوع الماضي. إن تعليقات الفيدرالي حول إبقاء مستوى الفائدة، وإيجابية اﻻقتصاد اﻷمريكي لم تتمكن من إعادة ثقة السوق او دعم تداول المخاطر. إن السوق سوف تركز نحو تحركات ترمب وحكومته. وإن تراجع العملة اﻷمريكية يعتمد على تحركات الرئيس اﻷمريكي، والذي أدى بدوره إلى نمو سوق المعادن والنفط بشكل بسيط. خلال اليوم، فإن السوق سوف تركز على بيانات سوق العمالة ومستوى البطالة اﻷمريكي. إن اليوم سيكون متقلبا ومثيرا للاهتمام.
chart