Weekly reviews

الفيدرالي يخيب آمال ثيران الدوﻻر، الذهب واليورو مستمر بقوة

في يوم اﻷربعاء، اظهرت اﻷسواق اﻷوروبية بعض النمو. واعتمادا على نمو النفط، قام المستثمرون بشراء اﻷصول اﻷوروبية، وكان هناك حركة إيجابية في أوروبا. كانت اﻷسواق اﻷمريكية حيادية، وبإيجابية بسيطة في امريكا. ولم يكن هناك تركيز كبير نحو تعليقات الفيدرالي ونظرته اﻹيجابية نحو اﻻقتصاد اﻷمريكي. وعلى هذه الخلفية، فإن حركة بيع الدوﻻر قامت بالنمو. وكانت بيانات ADP للوظائف إيجابية +246،000 والمتوقع 165،000. وحافظ الفيدرالي على توقعاته تجاه مستوى التضخم عند 2% في المدى المتوسط. وأشار أن رفع نسبة الفائدة سيكون تدريجيا أيضا.
خلال اليوم، حاولت أوروبا النمو وتداول المؤشرات في المنطقة الخضراء. إن التركيز اليوم نحو كلمات اﻷوروبي المركزي وبنك بريطانيا. وفي يوم "الخميس المميز" فإن المستثمرون بانتظار: بيانات الربع الثالث لمستوى التضخم في بريطانيا، وقرار BoE حول نسبة الفائدة، وتعليقات حول اجتماع البنك. إن البنك يستمر بتوقعاته اﻹيجابية للمستقبل القريب في تقرير اليوم، باﻹضافة إلى إبقاء مستوى الفائدة من دون تغيير. باﻹضافة إلى تعليقات البنك حول بريكسيت وتأثيره في اﻻقتصاد للمدى القصير.
كانت ردة فعل السوق اﻷوروبية هادئة تجاه قرار الفيدرالي وإبقاء نسبة الفائدة. ويتوقع المحللون رفع نسبة الفئدة في يوليو تموز. وفي نفس الوقت، فإن أوروبا في حالة خوف تجاه عودة أزمة اليونان. وذلك بسبب القلق حول عدم تمكن أثينا من القيام بتغطية دفعة الديون في تموز، والذي قد يكون بداية للمزيد من أزمة الديون بين الحكومة والدائنين. وفي الوﻻيات المتحدة فإن المؤشرات في المنطقة الحمراء.
إن النفط يحاول الخروج من القناة الجانبية، وقام النفط باﻻقتراب من الحد اﻷعلى لقناة المدى المتوسط عند 57$. إن المحرك اﻷساسي كان تراجع الدوﻻر اﻷمريكي، باﻹضافة إلى تراجع اﻻنتاج الروسي ليناير عند 117 ألف برميل. ولقد تم تجاهل بيانات مخزونات النفط السلبية اﻷمريكية. إن المستوى 57.30 قد يؤدي إلى المزيد من البيع للنفط. ولذلك، فإننا ﻻ نستبعد نمو قوي حتى نهاية اﻷسبوع وسط ازدياد التقلب غدا على خلفية بيانات القطاع الخاص.
إن الحركة العالمية قامت بالتحسين قليلا. وكما توقعنا، فإن المستثمرون قاموا بالتركيز على الوضع اﻻقتصادي وتجاهلو السياسة. وتم دعم هذا ببيانات ADP وتعليفات الفيدرالي حول قوة اﻻقتصاد اﻷمريكي. إن تراجع العملة اﻷمريكية استمر. وهناك طلب قوي على الذهب واليورو والنفط. ومقابل كل ذلك، فإن الين تحت ضغط قوي.
chart
chart
chart