تراجع بسيط للسوق قبيل قرار الفيدرالي

في يوم الثلاثاء قامت اسواق التداول اﻷمريكية باﻹغلاق بقيم عليا تاريخية جديدة: أسعار اﻻستيراد +0.3%، وأسعار التصدير +0.1% (DOW +0.58%, SP 500 +0.65%, NASDAQ + .95%). وقامت السوق اﻷوروبية بالنمو أيضا على خلفية مجموعة كبيرة من البيانات اﻹيجابية (FTSE +1,1%, DAX +0,8%, CAC +0,9%). إن اجتماع المنظم اﻷمريكي يستمر اليوم، وإن السوق تستمر في الحذر.

قامت أسواق اﻷسهم اليوم بالتراجع من أعلى قيمة لـ 11 شهر. يبدو أن المستثمرين خارج السوق، وبعيدين عن المخاطر قبيل قرار الفيدرالي ومؤتمره الصحفي. كان هناك مجموعة من البيانات اﻹيجابية الجديدة في السوق، ولكنها لم تغير الوضع الحالي. إن رفع نسبة الفائدة قد تم انتظاره من قبل المستثمرين لكامل عام 2016، ولكن عدم اﻻستقرار في الصين، والصدمة الحاصلة من بريكسيت واﻻنتخابات الرئاسية قد قامت بمنع هذا القرار. مع ذلك، فإنه من المتوقع اليوم أن يقوم المنظم اﻷمريكي اليوم برفع نسبة الفائدة. وبعد ذلك فإن تركيز السوق سوف يتجه نحو الرئيس اﻷمريكي الجديد دونالد ترامب، والذي يستلم منصبه في الشهر القادم. لقد وعد ترامب باستمرار سياسات التحفيز اﻻقتصادي من أجل ضمان النمو اﻻقتصادي في الوﻻيات المتحدة. إن تداول المؤشرات اﻷمريكية حيادي، وقامت بالتراجع بشكل بسيط.

في فرنسا وإيطاليا: اسعار المستهلك من دون تغيير على أساس شهري مطابقا للتوقعات لتشرين الثاني نوفمبر. وفي سويسرا: مؤشر أسعار المنتج +0.1% على أساس شهري والمتوقع -0.1% لنفس الشهر. وفي بريطانيا: وسطي الدخل +2.5% والمتوقع 2.3% ﻷوكتوبر تشرين اﻷول، والبطالة من دون تغيير عند 4.8% لنوفمبر. وفي منطقة اليورو: اﻻنتاج الصناعي -0.1% ﻷوكتوبر على أساس شهري والمتوقع +0.2%.

قامت اﻷسهم اﻵسيوية باﻹغلاق في المنطقة الخضراء، مماثلة ﻹغلاق أوروبا وأمريكا. وفي اليابان: مؤشر حركة الشركات الصناعات الغير تحويلية من Tankanv للربع الرابع عند 18 والمتوقع 19، ومؤشر حركة شركات الصناعات التحويلية من Tankan للربع الرابع عند 10 مقابل 6 في الربع السابق. إن نمو مؤشر Tankan سوف يعطي البنك المركزي الياباني سببا كافيا من اﻻمتناع عن تخفيف السياسة المالية. أظهرت المؤشر أيضا حذر الشركات حول رؤوس اﻷموال خلال السنة المالية (Nikkei +0,02%, S P ASX 200 +0,71% Shanghai -0,46%).