توقعات البنك المركزي اﻷوروبي اﻹيجابية هي محل تركيز السوق

خلال البارحة، استمرت اﻷسواق اﻷوربية بالنمو، وقامت اﻷسواق المالية للعالم القديم بالنمو لليوم الثالث وسط التوقعات اﻹيجابية ﻻجتماع ECB وقوة سوق النفط. قام مؤشر Euro Sroxx 50 بتجديد أعلى قيمة للعام، وكان القطاعات المالية والبنوك هي صاحبة النمو اﻷكبرقامت اﻷسهم اﻷمريكية بتجديد أعلى قيمة لـSP 500 وDOW، وقام تراجع الدوﻻر بدعم الرغبة في المخاطر أيضا.

خلال اليوم، كان تداول مؤشرات اﻷسهم اﻷوروبية باتجاهات مختلفة، وبقي نشاط التداول ضعيفا، والتركيز نحو ECB وكلمة دراغي. والمتوقع هو قرار البنك بتمديد برنامج شراء السندات بـ 80 مليار يورو شهريا بعد آذار مارس 2017. باﻹضافة إلى ذلك، فإن المستثمرون يتوقعون قرار البنك حول نسبة الفائدة، والتي ستبقى من دون تغيير حسب أغلب التوقعات. إن إعلان البنك قراره حول نسبة الفائدة عند 12:45PM حسب توقيت لندن. إن كلمة ماريو دراغي سوف تكون عند 1:30PM حسب توقيت لندن. وفي فرنسا: عمالة الغير فلاحين +0.3% للربع الثالث على أساس ربعي مطابقا للتوقعات. وإن تداول المؤشرات اﻷمريكية في المنطقة الخضراء.

قامت أسعار النقط بالتماسك بانتظار اجتماع أوبك، والذي أضاف بعض التقلب إلى اﻷسواق. إن نفط برنت ضمن المجال 53 – 55 دوﻻر عند 53.75$.

قامت اﻷسهم اﻵسيوية باﻹغلاق في المنطقة اﻹيجابية وسط اﻹغلاق القوي لوول ستريت خلال البارحة، والحركة اﻹيجابية اﻷوروبية والبيانات القوية المحلية. في اليابان: الناتج المحلي اﻹجمالي +0.3% للربع الثالث على أساس شهري والمتوقع 0.6% (Nikkei Average +1,45%, SP ASX 200 +1,20%, Shanghai Composite -0,21%). بالرغم من اﻹيجابية في سوق اﻷسهم، فإن السوق الصينية كانت تحت الضغط بعد اﻻضطرابات اﻷخيرة في العلاقات اﻷمريكية الصينية. وفي الصين أيضا: اﻻستيراد +6.7% والمتوقع 0.1% على أساس سنوي.

وفي سوق الفوركس، بدأ التداول بتراجع للعملة اﻷمريكية وذلك قبيل الحدث اﻷهم للأسبوع وقيام المستثمرين بإغلاق المراكز في اﻷصول المرتبطة بالدوﻻر؛ واستمر اليورو بالتعافي. عاد زوج يورو/دوﻻر إلى منطقة 1.0790، وقام زوج الين/دوﻻر بمواجهة مقاومة قوية عند 114.50 وقام بالتماسك تحت هذا المستوى.

أظهرت اﻷسواق العالمية نمو قوي خلال بداية اﻷسبوع. إن اﻹيجابية حول اجتماع ECB والبيانات القوية قامت بدعم الرغبة في المخاطر في اﻷسواق النامية. مع ذلك فإن GDP لمنطقة اليورو قد يكون له تأثير على تمديد البرنامج من أجل تحفيز اﻻقتصاد اﻷوروبي. نتوقع نمو قوي للتقلب خلال بقية اليوم.