استمرار نمو الدوﻻر والنفط

أنهت اﻷسواق اﻷوروبية اﻷسبوع الماضي بطريقة سلبية، واستمرت بالتراجع. كان المستثمرون بانتظار الحدث اﻷهم للأسبوع الماضي، وهو اﻻستفتاء في إيطاليا (FTSE -0,33%, CAC -0,7%, DAX -0,2%). كان تداول السوق في يوم الجمعة من دون حركة واضحة، وكان نشاط التداول منخفض. وتم تجاهل بيانات العمالة من قبل السوق، باستثناء التراجع في الدخل: -0.1% مقابل المتوقع +0.2%، وهو عامل سلبي للاقتصاد اﻷمريكي.

وخلال الجلسة اﻵسيوية، قامت المؤشرات والبنوك المحلية بالتراجع، وكانت حركة السوق محدودة بسبب المخاوف حول نتائج اﻻستفتاء اﻹيطالي وتصريحات ترامب اﻷخيرة حول الصين، والذي قام بدعم المخاوف السياسية في المنطقة. إن المشاكل حول السلطة استمرت في إيطاليا. وخلال اليوم أبدى رئيس الوزراء اﻹيطالي رغبته في اﻻستقالة بعد خسارته اﻻستفتاء حول التعديل الدستوري (Nikkei Average -0,80%, Shanghai Composite -1,21%).

وفي سوق الفوركس بدأ الدوﻻر اﻷمريكي اﻷسبوع الجديد باستمرار النمو. وبسبب الوضع المضطرب في إيطاليا، فإن العملة اﻷوروبية الواحدة تحت الضغط، وذلك في حين تماسك مؤشر الدوﻻر اﻷمريكي فوق 101 نقطة.

استمرت الحركة اﻹيجابية بالسيطرة على سوق النفط. أنهت اسعار النفط اﻷسبوع الماضي فوق 54 دوﻻر للبرميل. وإن تركيز السوق ما يزال باتجاه اجتماع أوبك. ونتوقع استمرار قوة النفط إلى نهاية اﻷسبوع ضمن المجال 53 — 54 دوﻻر للبرميل. تقنيا، فإن نفط برنت وصل إلى مستوى المقاومة عند 55 دوﻻر للبرميل. إن التماسك فوق 55 دوﻻر سوف يسمح بانتهاء الحركة الجانبية المتوسطة والتي بدأت منذ بداية 2016.

إن وضع السوق العالمية يبقى متغيرا ومن حركة واضحة. مع ذلك، فإن العملة أﻷمريكية بقيت قوية، باﻹضافة إلى اﻹيجابية حول سوق النفط. خلال يوم الجمعة، لم يكن هناك تاثير لبيانات العمالة على ثقة المستثمرين في رفع نسبة الفائدة في اﻻجتماع القادم. إن ردة الفعل للاستفتاء اﻹيطالي كانت محدودة. إن التركيز هذا اﻷسبوع سوف يكون نحو اجتماع البنك المركزي اﻷوروبي.