Weekly reviews

مجموعة كبيرة من البيانات بانتظار وول ستريت

إن مؤشرات وول ستريت انهت يوم الجمعة باتجاهات مختلفة يوم الجمعة, وذلك بسبب البيانات اﻷمريكية المخيبة للآمال، وكان النمو اﻷكبر كان لقطاع العقارات (Dow -0.04%؛ S&P 500 -0.09%؛ Nasdaq +0.10%).

وفي يوم الجمعة قام المستثمرون بالتركيز بشكل كامل على بيانات الربع الرابع للناتج المحلي اﻹجمالي +1.9% والمتوقع 2.1%، وطلبات السلع المعمرة 0.4% في ديسمبر والمتوقع 2.6%. وبالنسبة لتوقعات المستهلك من جامعة ميتشيغان باﻹضافة لحركة المستهلك ليناير كانون الثاني 90.3 و98.5 على التوالي. وبالنسبة لبيانات Baker Hughes لمنصات النفط فإن النمو 15 وإجمالي 566.
وأثناء ذلك في واشنطن، قام ترامب بتوقيع أمر بمنع دخول الوﻻيات المتحدة لسبع دول خوفا من اﻹرهاب كسوريا والعراق. وفي يوم السبت، قام ترامب بالعديد من اﻻتصاﻻت مع القادة العالميين من ضمنهم روسيا وكندا واسرائيل واليابان وألمانيا وفرنسا وآخرون أيضا.
خلال اﻷسبوع الماضي قامت رئيسة الوزراء البريطانية بزيارة البيت اﻷبيض. وكانت الرسالة من هذه الزيارة واللقاء واضحة: الوﻻيات المتحدة تدعم استقلال بريطانيا.
وحسب ترامب: "إن الوﻻيات المتحدة تحترم الشعب البريطاني وحقهم باﻻختيار. إن استقلال بريطانيا هو امر عظيم للعالم كافة، وعلاقتنا قوية بشكل كبير".
خلال اليوم، فإن اﻷسواق اﻷمريكية سوف تركز نحو مؤشر اﻷسعار لديسمبر والمتوقع 0.1% عند 13:30 GMT ومبيعات المنازل المؤجلة والمتوقع 1.1% عند 15:00 GMT.
chart 01.2017
chart 01.2017
chart 01.2017