Weekly reviews

وول ستريت تمدد أرباحها: التركيز نحو ثقة المستهلك

أنهت اﻷسهم اﻷمريكية يوم الخميس بنمو على خلفية ووعود ترمب حول الضرائب في اﻷسابيع القادمة.

"إن تخفيض الضرائب بشكل عام سوف يساعد القطاع التجاري اﻷمريكي بكامله [...] وسوف نقوم بالإعلان قريبا خلال أسبوعين أو ثلاثة، والذي سيكون مهم جدا للضرائب". وذلك ما قاله ترمب خلال اجتماعه مع شركات الطيران.

وقامت المؤشرات بالنمو على خلفية هذه الوعود وبدعم من تعافي لـ Goldman Sachs. وكان هناك أيضا نمو للقطاع المالي ووصل لقيم تاريخية جديدة (Dow +0.59%؛ S&P500 +0.58%؛ Nasdaq +0.58%).

يتوقع المحللون أن تبقى اﻷسهم ضمن المجال الحالي لبعض الوقت، وذلك مع استمرار تأثير سياسات ترمب في اﻻقتصاد.

وبالنسبة للبيانات: العاطلين عن العمل المسجلين عند 234،000 بتراجع 12،000 عن القيمة السابقة والمتوقع 250،000 طلب. ومخزونات مبيعات الجملة بنمو 1%.

وحسب رئيس الفيدرالي في سانت لويس فإن احتمال رفع نسبة الفائدة ما زال ضعيفا في 2017، وإنه من المبكر معرفة مدى دعم خطة ترمب لنمو اﻻقتصاد.

خلال اليوم، سوف يتم نشر بيانات الصادرات والواردات ليناير عند 13:30 GMT، وثم مؤشر ميتشيغان لتوقعات وحركة المستهلك لفبراير عند 15:00 GMT، والمتوقع 89.0 و97.9 على التوالي. إن سوق السلع بانتظار بيانات منصات النفط عند 17:00 GMT.
chart
chart
chart