وول ستريت تمدد خسائرها, والتركيز نحو الفيدرالي

قامت مؤشرات وول ستريت بالتراجع في يوم الثلاثاء، وذلك مع استمرار سياسة ترامب بالضغط على السوق. وبقيت السوق مركزة على تقارير اﻷرباح وتعليقات الفيدرالي المقبلة (Dow -0.54% ؛S&P500 -0.09% ؛Nasdaq +0.02%).
إن تعليقات الفيدرالي ستكون عند 19:00 GMT، والمتوقع إبقاء مستوى الفائدة ضمن 0.50 - 0.75%.
وحسب العقود اﻵجلة للفيدرالي لمجموعة CME فإن السوق عند احتمال 4% من أجل رفع نسبة الفائدة في اﻷربعاء. وهو اجتمال ضعيف جدا. ويقوم المنظم حاليا بتقييم تحركات ترامب المالية من تحدد المسار اﻷفضل من أجل السياسة المالية. وفي ديسمبر فقد قالت يلين بهدف البنك برفع نسبة الفائدة 3 مرات في 2017.
قامت اﻷسواق بالنمو بشكل مستمر منذ اﻻنتخابات في 8 تشرين الثاني نوفمبر، على خلفية وعود ترامب للسياسة المالية واﻻقتصاد. وستكون تحركات الفيدرالي باﻻعتماد الكلي على اﻹحصائيات المالية.
وفي اﻷخبار المالية، فإن مؤشر ثقة المستهلك من CB جاء 50.3 والمتوقع 55.0 والقيمة السابقة 54.6.
خلال اليوم فإن السوق ستركز على تغييرات العمالة للقطاع الخاص من ADP عند 13:15 GMT والمتوقع 165،000 ليناير وPMI الصناعي عند 14:15 GMT، وISM للتوظيف الصناعي وPMI بفاصل 15 دقيقة.
إن أسواق السلع سوف تقوم بالتركيز على البيانات الرسمية من EIA اﻷسبوعية لمخزونات النفط الخام اﻷمريكي عند 15:30 GMT والمتوقع 3.3 مليون برميل ﻷسبوع 27 كانون الثاني والذي سيدعم المخاوف حول الناتج اﻷمريكي.
chart
chart