Weekly reviews

النبك المركزي اﻷوروبي مستقر قبيل ترامب وبريكسيت

إن اجتماع السياسة النقدية لـ ECB في 2017 سيكون في الخميس، وعلى اﻷغلب لن يكون هناك أي مفاجأة بسبب:
إن العام الجديد يشير إلى تحديد اﻷهداف القادمة، والقيام بتغييرات كبيرة وتحركات جديدة. ولكن البنك اﻷوروبي لن يقوم بذلك، وقام في يناير كانون الثاني بتحديد جدول زمني مليء باﻷحداث السياسية واﻻقتصادية، وهذا يشير إلى إبقاء كل شيء من دون تغيير وبشكل مستقر وثابت بانتظار تغيرات السوق العالمية.
ما هي أهم اﻷحداث حاليا
تنصيب دونالد ترامب
وقد يكون هذا نقطة تحول للسوق وللنمو الذي بدأ 8 تشرين الثاني نوفمبر للأسهم والعملات وسندات الخزينة على أمال التعديل الضريبي واﻻنفاق الصناعي وتحسين السياسة الصناعية. وحسب الخبراء فإن كلمات دونالد ترامب سوف يتم تقبلها بشكل حذر كبير من قبل المستثمرين حول الخطة اﻻقتصادية والمستقبل القريب.
المحكمة العليا وبريكسيت
إن تفاصيل بريكسيت سوف تكون واضحة بعد 20 يناير كانون الثاني، وذلك عند قيام المحكمة البريطانية العليا بتوضيح سلطة وصلاحية حسب رئيسة الوزارء. وقد يقوم قرار المحكمة بدعم ماي من أجل تطبيق البند 50 من اتفاقية لشبون، وفي حال دعمه للبرلمان، فقد يكون بعض التأخر لتطبيق بريكسيت.
أزمة البنوك اﻹيطالية
إن بنك MPS والـ 28 مليار يورو من القروض NPL مازالت مستمرة. بعد عدة محاوﻻت غير ناجحة من أجل إعادة رسملة البنك، فإن الوضع لم يتغير على اﻹطلاق. إن العملاء والمستثمرين استمرو بإغلاق حساباتهم، والذي أدى إلى تضخم مشكلة السيولة. وقامت الحكومة اﻹيطالية بالموافقة على إنقاذ اﻻقتصاد الوطني، ولكن قرار الحكومة جاء متأخرا للأسف. وبالنسبة لـ ECB فإنه يواجه مشكلة أكبر، فإن المستثمرون يبتعدون عن أي أصول إيطالية، والذي قد يؤدي إلى ركود اقتصادي كبير في ثالث اكبر اقتصاد أوروبي. وحسب محضر اﻻجتماع اﻷخير لـ ECB، فقد أشار إلى احتمال حدوث السيناريو المذكور اخيرا.