11, يناير 2017

العيون باتجاه كلمة ترامب

في يوم اﻷربعاء، وبالرغم من محاولة اﻷسواق على النمو، إن التحركات الحالية للأسواق العالمية تشير إلى ارتفاع المخاطر. قام نفط برنت بالتصحيح تحت 55 دوﻻر للبرميل، والمؤتمر الصحفي للرئيس المنتخب سوف يؤدي إلى تراجع الرغبة في المخاطر واتخاذ موقف اﻻنتظار.

إن كلمة ترامب سوف تكون عند الساعة 11 صباحا في برج ترامب في نيويورك حسب التوقيت الشرقي. لقد تحدثنا مسبقا حول أهمية سياسة ترامب وكلمته اليوم حول تأكيد التوقعات، واﻻحتمال اﻵخر، هو رؤية حركة إضافية للتصحيح. نتوقع أن يكون يوم التداول متقلبا في سوق اﻷسهم والنفط باﻹضافة إلى سوق العملات اﻷجنبية. إن مؤشر العملة اﻷمريكية قام بالعودة فوق 102 نقطة، وهو مؤشر إلى عودة المستثمرين والمراكز الطويلة إلى السوق. وخلال الجلسة اﻵسيوية، استمر الدوﻻر بالتراجع، واتجه الدوﻻر في منتصف اليوم نحو أرباح حادة. وهذا يشير إلى اختلاف تحركات المتداولين قبيل كلمة ترامب.

أوروبا وآسيا

قامت اﻷسهم اﻷمريكية خلال البارحة بإنهاء اليوم باتجاهات مختلفة، وسط حركة اﻻنتظار وابتعاد اللاعبين عن السوق. إن المستثمرين بانتظار التحركات القادمة ﻷسعار السوق، وذلك بعد النمو الحاصل خلال تشرين الثاني - كانون اﻷول نوفمبر - ديسمبر على خلفية الفوز الغير متوقع للمرشح الجمهوري. وفي الوﻻيات المتحدة أيضا: عدد الشواغر من قبل Jolts في نوفمبر 5.522 مليون والمتوقع 5.555 مليون. ومؤشر التفاؤل من قبل NFIB عند 105.8 وهي أعلى قيمة لم تظهر منذ 2004.

لم تظهر اﻷسواق اﻷوروبية حركة واضحة، وكان التداول حياديا بشكل عام. استمرت السوق البريطانية بالنمو بشكل وسطي وذلك مع استمرار تراجع الباوند.

النفط

قامت العقود اﻵجلة لنفط برنت الخام خلال البارحة بتجاوز توقعاتنا (54 - 54.40$) وقام بالتراجع بشكل كبير. وذلك على خلفية اﻷخبار حول اﻻجتماع لوزراء دول أعضاء أوبك في يوم الجمعة (وهذه اﻷخبار تؤدي إلى ارتفاع المخاطر في سوق النفط). خلال يوم، سوف يكون تركيزنا نحو بيانات مخزونات النفط من قبل وزارة الطاقة اﻷمريكية. تقنيا، فإن نفط برنت قام بالتراجع من مستوى الدعم القوي لوسطي 200 يوم 54$. نتوقع حركة معاكسة تقنية للمدى القصير من هذه المستويات إلى المنطقة 55$ للبرميل.

بشكل عام

إن الأهمية الكبيرة لهذا اليوم هي بسبب المؤتمر الصحفي اﻷول لترامب. نتوقع ازدياد التقلب في بداية الجلسة اﻷمريكية. وخلال بقية اﻷسبوع، فإن تركيز اللاعبين سوف يتوجه نحو بداية موسم تقارير اﻷرباح في الوﻻيات المتحدة.
تحت 55 دوﻻر للبرميل، والمؤتمر الصحفي للرئيس المنتخب سوف يؤدي إلى تراجع الرغبة في المخاطر واتخاذ موقف اﻻنتظار.

إن كلمة ترامب سوف تكون عند الساعة 11 صباحا في برج ترامب في نيويورك حسب التوقيت الشرقي. لقد تحدثنا مسبقا حول أهمية سياسة ترامب وكلمته اليوم حول تأكيد التوقعات، واﻻحتمال اﻵخر، هو رؤية حركة إضافية للتصحيح. نتوقع أن يكون يوم التداول متقلبا في سوق اﻷسهم والنفط باﻹضافة إلى سوق العملات اﻷجنبية. إن مؤشر العملة اﻷمريكية قام بالعودة فوق 102 نقطة، وهو مؤشر إلى عودة المستثمرين والمراكز الطويلة إلى السوق. وخلال الجلسة اﻵسيوية، استمر الدوﻻر بالتراجع، واتجه الدوﻻر في منتصف اليوم نحو أرباح حادة. وهذا يشير إلى اختلاف تحركات المتداولين قبيل كلمة ترامب.

أوروبا وآسيا

قامت اﻷسهم اﻷمريكية خلال البارحة بإنهاء اليوم باتجاهات مختلفة، وسط حركة اﻻنتظار وابتعاد اللاعبين عن السوق. إن المستثمرين بانتظار التحركات القادمة ﻷسعار السوق، وذلك بعد النمو الحاصل خلال تشرين الثاني - كانون اﻷول نوفمبر - ديسمبر على خلفية الفوز الغير متوقع للمرشح الجمهوري. وفي الوﻻيات المتحدة أيضا: عدد الشواغر من قبل Jolts في نوفمبر 5.522 مليون والمتوقع 5.555 مليون. ومؤشر التفاؤل من قبل NFIB عند 105.8 وهي أعلى قيمة لم تظهر منذ 2004.

لم تظهر اﻷسواق اﻷوروبية حركة واضحة، وكان التداول حياديا بشكل عام. استمرت السوق البريطانية بالنمو بشكل وسطي وذلك مع استمرار تراجع الباوند.

النفط

قامت العقود اﻵجلة لنفط برنت الخام خلال البارحة بتجاوز توقعاتنا (54 - 54.40$) وقام بالتراجع بشكل كبير. وذلك على خلفية اﻷخبار حول اﻻجتماع لوزراء دول أعضاء أوبك في يوم الجمعة (وهذه اﻷخبار تؤدي إلى ارتفاع المخاطر في سوق النفط). خلال يوم، سوف يكون تركيزنا نحو بيانات مخزونات النفط من قبل وزارة الطاقة اﻷمريكية. تقنيا، فإن نفط برنت قام بالتراجع من مستوى الدعم القوي لوسطي 200 يوم 54$. نتوقع حركة معاكسة تقنية للمدى القصير من هذه المستويات إلى المنطقة 55$ للبرميل.

بشكل عام

إن الأهمية الكبيرة لهذا اليوم هي بسبب المؤتمر الصحفي اﻷول لترامب. نتوقع ازدياد التقلب في بداية الجلسة اﻷمريكية. وخلال بقية اﻷسبوع، فإن تركيز اللاعبين سوف يتوجه نحو بداية موسم تقارير اﻷرباح في الوﻻيات المتحدة.
chart 01.2017
chart 01.2017chart 01.2017