10, يناير 2017

السوق في حذر بانتظار كلمة ترامب غدا

إن حركة التصحيح اليوم قامت بالنمو في اﻷسواق العالميةإن خسارة قوة الحركة الصاعدة، والنمو التدريجي لحركة اﻻنتظار وسط اقتراب استلام ترامب للسلطة واقترب كلمته يوم غدإن التداول خلال البارحة في السوق اﻷوروبية انتهى في المنطقة الحمراء، وكان التراجع اﻷكبر لقطاع البنوك والنفط والغازإن رئيس الوزراء البريطاني قال باحتمال وجود مرحلة صعبة من أجل تطبيق بريكسيت، والتي أدى إلى حركة لتحصيل اﻷرباح والتصحيحمع ذلك، فإن الخسائر كانت بسيطة، وقامت المؤشرات بالتراجع قليلا (DAX: -0,3%; CAC40: -0,5%). إن السوق اﻷمريكية قامت أيضا بالتحرك نحو التصيحيحوقام المستثمرون بتحصيل اﻷرباح في انتظار استلام الرئيس الجديد للسلطة (DOW -0,4%; SP500 -0,4%; NASDAQ + 0,2%).

أوروبا وأمريكا

خلال اليوم، قامت معظم اﻷسهم اﻷوروبية باﻻفتتاح بتراجع وسط المخاوف السياسيةإن تداول المؤشرات اﻷمريكية في المنطقة الحياديةإن التداول في المجال المتوقع ونشا التداول ضعيف.

النفط

خلال البارحة، استمر نفط برنت بالتصحيح أيضاقام النفط بالتراجع بـ 4% خلال اليوم، وسط المخاوف حول نموم انتاج الخام ﻹيران والعراق في ديسمبر كانون اﻷول، وانتاج الصخور في الوﻻيات المتحدة.وكل هذا يحد من جهود اتفاقية أوبك حول الحد من اﻻنتاج بين كبار المنتجين والسعودية وروسيا بالتحديد.

أنهى نفط برنت اليوم عند 54.75$. وعلى عكس التوقعات، فلم يتمكن نفط برنت من الوصول إلى 60$، باﻹضافة إلى عدم تمكنه من تجديد المتسوى 58$. إن أخبار النفط سلبية قليلا بالنسبة للسوق، باﻹضافة إلى ازدياد منصات الحفر وعدم الثقة في تطبيق اتفاقية أوبك بالكاملإن كلمة ترامب القادمة سوف تعطي بعض الضوء على الوضع المستقبليوآخذين بعين اﻻعتبار توقعاتنا اليوم أن يكون تداول النفط ضمن 54.40$ - 55.50$.

فوركس

خلال اليوم، قام مؤشر الدوﻻر DXY بخسارة 0.3% مقابل العملات العالمية عند 101.64 نقطةوالتراجع تحت المستوى النفسي 102 نقطة يشير إلى انتظار المتداولين لكلمة ترامبوكان هناك تراجع للتصحيح ونمو بسيط للدوﻻر، وبشكل عام فإننا ﻻ نعتقد انتهاء تصحيح الدوﻻرإن التداول في فوركس بشكل محدود أيضا.

بشكل عام

يبدو أن حركة النمو خلال اﻷسبوع اﻷول للعام الجديدإن نمو اﻷسبوع كان اعتمادا التوقعات حول تسارع اﻻقتصاد اﻷمريكي وقوة النفطوحركة هذا اﻷسبوع حذرة بانتظار استلام الرئيس الجديدباﻹضافة إلى ذلك، فإن تعليقات رئيس الوزراء البريطاني قد أدت إلى الحذر السوق اﻷوروبيةإن التوقعات مرتفعة حول رفع نسبة الفائدة مرتين أو ثلاث مرات خلال العام من قبل الفيدرالي، والذي رفع من المخاطر في سوق اﻷسهم.

إن إيجابية السوق حاليا تعتمد على عاملينقوة البيانات (بالرغم من حيادية رواتب الفلاحين)، والتوقعات حول سياسة دونالد ترامب حول النمو اﻻقتصاديوذلك فإن كلمة ترامب غدا مهمة جدا، وذلك في حال عدم رؤية السوق أي احتمال لتطبيق السياسة المزعومة والذي سيؤدي إلى حركة بيع قوية عند نهاية اﻷسبوع في سوق اﻷسهموالذي ينطبق أيضا على الخطوات اﻷولى ﻻستلام الرئيس الجديد للسلطةويجب أن يبقى في الحسبان اقتراب السوق من أعلى قيم تاريخية وأن التوقعات اﻹيجابية هو الدعم اﻷساسي اﻵن والذي يحد من حركة التصحيحفي حال حصول هذا التصحيح، فإن الين الياباني قد يتحول إلى ملاذ آمن.

إن التركيز اليوم نحو مجموعة صغيرة من البيانات اﻷمريكيةونتوقع تداوﻻ هادئا خلال جلسة اليوم.

chart 2017


chart 2017