تحاليل أساسية

تراجع الدولار مع بداية وول ستريت

بدأت سوق الأصول اليوم تحت الضغط. بالإضافة إلى ذلك فإن الحدث الأهم هذا الأسبوع كان الصراع التجاري بين الصين وامريكا، بالإضافة إلى الأحداث المرتبطة بالليرة التركية، مع تركيز السوق هذا الأسبوع نحو النفط والمعادن. إن سعر البلاتينيوم تراجع إلى ادنى قيمة خلال 10 سنوات، وذلك مع تراجع الليرة التركية والذي اثر على عملات الدولار النامية، بالإضافة إلى التأثير على العملة في جنوب افريقيا  بالإضافة إلى النمو القوي للدولار وهي العملة المسيطرة على البلاتينوم.

وفي يوم الأربعاء فإن المعدن النادر تحرك إلى حركة بيع كبيرة مع نمو الضغط على اسواق العملات، والسوق توجهت إلى آمان الدولار ودفعت إلى نمو الدولار والذي جعل الشراء بعملات اخرى اكثر غلاء.

والذي كان مرة أكثر غلاء لنادر اكثر من الذبه، فإن بلاتنوم تراجع بـ 25% من القيم العليا لينانير تحت 780$. وفي هذا الأسبوع فإن السوق وصلت إلى ادنى مستوى منذ 2008 وهي قيمة دنيا جديدة مقابل الذهب ايضا.

استمرت اسعار النفط بالنمو يوم الجمعة وابتعد نفط برنت عن 70$ يوم الخميس. وبالرغم من النمو فإن الأيام الـ 5 الأخيرة شاهدت تراجعا. والحاجز الأساسي كان تراجع النمو الاقتصادي وسط الخلاف الناتج بين امريكا والصين وتراجع عملات الدول النامية والتي اثرت على نمو انتاج المحروقات.

وفي سوق فروكس للعملات، فإن تراجع الدولار قام بالاستمرار في وول ستريت. وتراجع مؤشر الدولار إلى 96.15 واستمر مستعد لتراجع اضافي. إن يورو/دولار قرب مستوى مستوى المقاومة المحلي 1.1415، ولم يتمكن حتى الآن من التحرك فوق المستوى، وفي حال انتهاء الشمعة الأسبوعية عند هذه المستويات، فإن هذا سوف يكون إشارة إيجابية.