تحاليل أساسية

تراجع الدوﻻر قد يكون للمدى المتوسط

ﻻ يوجد أحداث اقتصادية كبيرة خلال اليوم والبارحة في أوروبا وامريكا ولم تقدم بيانات اقتصادية مهمة، ولكن بالرغم من ذلك فإن تقلب يورو/دوﻻر كان مرتفعا بسبب تأثير العوامل السياسية على السوق.

واليوم فإن العملة اﻷوروبية استمرت بنمو بطيء. وخلال تداول يورو/دوﻻر فإنه في محاولة للتماسك فوق 1.1515 وبتداول عند 1.1522. إن تراجع الدوﻻر يدعم سوق السلع والمعادن. واقترب الذهب من 1200 وذلك في محاولة لتجاوز هذا المستوى.

حركة سوق اﻷسهم مستمرة في تحسن مع خلفية تراجع الدوﻻر وتحسن اﻷخبار في الخلفية. وفي البارحة فإن ترمب انتقض ترمب كلمة باول وعدم دعمه ﻻستمرار رفع نسبة الفائدة وقال ان المنظم يجب ان يساعد الحكومة في دعم اﻻقتصاد، والذي بدوره لعب دورا في تراجع الدوﻻر.

ومع هذه اﻷخبار، فإننا قد نشاهد استمرار تراجع الدوﻻر ونمو الرغبة في المخاطر والتي سوف تدعم سوق اﻷصول في منتصف اﻷسبوع.