30, يونيو 2015

التحليل الأساسي

EUR/USD (a 4-hour chart)

سببت أزمة اليونان تراجع حاد لليورو خلال جلسة التداول الآسيوية.

توقع المستثمرون الألمان أن يواجه اليورو والسندات الأوروبية ضغوط حادة. وقد توقع الألمان أن يكون هناك توجه نحو سوق الأصول والتي تعتبر أكثر آمانا واستقرارا كسندات الحكومة الألمانية بالإضافة إلى الذهب.

خلال الأسبوع الماضي ارتفع زوج اليورو/دولار قليلا بعد الاستبيان الإيجابي الذي قامت به جامعة ميتشغان الأمريكية حول ثقة المستهلك الأمريكي. خلال يوم الاثنين هبط الزوج تحت صدى أخبار أزمة اليونان. هبط اليورو خلال القسم الأول من اليوم وسط أزمة اليونان ولكن كان هناك بعض التحسن؛ والشكر لذلك يعود إلى تدخل شركات الوساطة السويسرية.

وصل زوج الباوند/دولار عند نهاية يوم التداول إلى جانب سلبي، وبالرغم من هبوط سعر الصرف المشتق لزوج اليورو/باوند فإن ذلك لم يؤدي إلى هبوط الباوند البريطاني بشكل حاد. وقد تم إغلاق هذا الفراغ عند نهاية يوم التداول.

ارتفع زوج الدولار/الين بسبب الطلب المرتفع على الأصول المحفوفة بالمخاطر. "الثيران" سوف يعودون على أمل أن يكون هناك قرار إيجابي من الجانب اليوناني. بكل الأحوال قام الزوج بالتراجع خلال تداول الأمس.