29, أكتوبر 2015

التحليل الأساسي

Фундаментальный обзор

كان مستوى اليورو خلال اليوم يواجه حركة إيجابية مقابل معظم العملات العالمية بعد تراجعه في اليوم السابق. توقع المتداولون أن يكون هناك قرار من الاحتياطي الفيدرالي حول السياسة النقدية.

إن اجتماع الاحتياطي الفيدرالي تم في 27 - 28 تشرين الأول. كان المحللون متأكدون أن البنك سوف يبقي النسبة الأساسية عند أدنى المستويات وسوف يقوم بتأخير تشديد السياسة النقدية حتى 2016. إن افتراضاتهم كانت صحيحة ولم يقم الاحتياطي الفيدرالي بتغيير نسبة الفوائد. إن اجتماع الاحتياطي الفيدرالي قام بدعم الدولار. لمح البنك أن رفع نسبة الفوائد قد يحدث في شهر كانون الأول.

ومن ضمن هذا السياق فقد فضل بعض المستثمرين الملاذ الآمن. بالإضافة إلى ذلك استمر المستثمرون باستعادة أرباحهم عن طريق الإحصائيات الأمريكية المثيرة للجدل. مع ذلك فإن طلبات الدولة على السلع المعمرة قد تراجعت بقيمة 1.2% في شهر أيلول مقارنة بشهر آب بينما توقع المحللون أن يكون التراجع بقيمة 1.5%.

قالت شركة التحليلات Conference Board أن مؤشر ثقة المستهلك الأمريكي قد تراجع إلى 97.6 نقطة في شهر تشرين الأول مقارنة مع القيمة النهائية لشهر أيلول 102.6 نقطة. توقع المحللون أن يكون المؤشر عند قيمة مبدئية قريبة لشهر أيلول عند 103.