28, سبتمبر 2015

التحليل الأساسي

EUR/USD (a 4-hour chart)

عند نهاية الأسبوع ارتفع زوج اليورو/دولار متأثرا بنمو عائد السند الحكومي الألمالي المرتبط بالشريك الأمريكي والبريطاني. ازدادت الحركة التجارية لمعهد البحوث الاقتصادية الألماني من 108.4 إلى 108.5 في شهر أيلول مقابل التوقعات بالتراجع إلى قيمة 107.8، ارتفعت مبيعات التجزئة في إيطاليا بنسبة 0.4% في شهر تموز. إن قيمة القروض ميسرة الشروط لبرنامج إعادة التمويل طويلة الأمد من البنك المركزي الأوروبي قد وصلت إلى 15.5 مليار يورو فقط مقابل القيمة المتوقعة 50.3 مليار و73.8 مليار يورو خلال التقرير السابق.


إن طلبات المبيعات للسلع الاستهلاكية لشهر آب كانت أسوء من المتوقع. إن المؤشر الرئيسي لم يظهر أي ارتفاع (0.0%) وذلك مقابل القيمة المتوقعة 0.2% وذلك باستثناء قطاع المواصلات، إن الطلبات بشكل عام قد تراجعت بقيمة 2.0% كما كان متوقع. بالرغم من كل هذه البيانات فقد بدأ اليورو بتصحيح مركزه بحركة تصاعدية.

عند نهاية اليوم تراجع زوج الباوند/دولار بشكل بسيط بعد أن تم نشر التقرير الأمريكي الإيجابي حول مبيعات سوق الإسكان الرئيسية في شهر آب. ارتفعت مبيعات المنازل الجديدة الأمريكية من 522 ألف إلى 552 الف (+5.7%) - إن المؤشر شاهد تحسن مماثل فقط في آذار 2008. بالإضافة إلى ذلك فإن قيمة البطالة قد استمرت بإسعاد المستثمرين: 267 ألف مقابل 271 ألف. وقد استمر الباوند بالتراجع مقابل الدولار.

تراجع زوج الدولار/ين وسط هروب رؤوس الأموال من "الأصول المحفوفة بالمخاطر". إن هذا حدث بسبب أن الين أصبح مفضلا أكثر من قبل المستثمرين.