28, مارس 2016

التحليل الأساسي

EUR/USD (Gráfico de 4 horas)


استمر المتداولون بشراء الدولار، مع ذلك فقد كان نمو نمو الدولار ضعيفا وبعد ذلك بفترة قصيرة فقد قام بالتراجع. بشكل عام فإن نشاط المتداولين قد تراجع وسط عطلة عيد الفصح الطويلة (بسبب إغلاق السوق الأمريكية والأوروبية). لقد تم إضعاف مراكز الدولار بسبب الإحصائيات الأمريكية المتفائلة، مع أن كامل التقارير الذي تم نشرها كانت إيجابية إلى حد ما. قامت الولايات المتحدة بنشر التقرير الأخير للناتج المحلي الإجمالي GDP للربع الرابع. جاءت البيانات عند المستوى 1.4% مقابل المتوقع 1.0%.

إن عائد سندات الحكومة الألمانية قد تراجع بالترابط مع الشريك الأمريكي والشريك البريطاني، والذي وضع بعض الضغط على اليورو. كان تداول زوج اليورو/دولار من دون تحرك ملحوظ.

كما ذكرنا فإن عائد السند الحكومي البريطاني لـ 10 سنوات قد قام بالنمو، وهذا أدى إلى زيادة الرغبة في الأصول البريطانية. وبالإضافة إلى ذلك فقد كان من الصعب تجاهل تحركات سوق النفط. قام المتداولون مرة أخرى بتأسيس مراكز طويلة الأمد، وذلك بعد حركة التصحيح الذي كان سببها تراجع أسهم النفط في الولايات المتحدة. إن كل هذا كان له تأثير إيجابي على العملة البريطانية، وفقط عند نهاية التداولات قام زوج الباوند/دولار بالتراجع بشكل بسيط.

لقد تم نشر بيانات الناتج المحلي الإجمالي الياباني، وقد أظهرت أن مؤشر أسعار المستهلك السنوي لم يتغير في شهر شباط. إن أسعار الطاقة المتراجعة بالإضافة إلى تراجع الطلب قد أدى إلى نمو الين بشكل محدود. إن هذه العوامل قد استمرت بالضغط على بنك اليابان وذلك من أجل رفع حجم التحفيز، وكل ذلك بالرغم من تخفيف المنظم السياسة النقدية في كانون الثاني. قام زوج الدولار/ين بالنمو بشكل بسيط.