28, يناير 2016

التحليل الأساسي

EUR/USD (a 4-hour chart)


كانت السوق قادرة على إنشاء مناعة مقابل الأخبار السيئة من السوق الصينية. خسر المؤشر الصيني البارحة أكثر من 6%، مع ذلك فقد تأثر الذهب فقط بهذه الأخبار بنمو، وبقيت باقي العملات في مراكزها من دون تغيير.

جاءت بيانات الاقتصاد الأمريكي محايدة. إن مؤشر النشاط التجاري لقطاع الخدمات لشهر كانون الثاني جاء عند القيمة 53.7 وذلك مقابل 54.3 في كانون الأول - كان المتوقع هو 53.9. إن مؤشر ثقة المستهلك الصادر من Conference Board أظهر نمو من 96.3 إلى 98.1.

كما كان متوقع فقد كانت تصريحات الاحتياطي الفيدرالي من دون أي تغييرات "حمامة". إن الحاكم قلق حول مستقبل التطور الاقتصادي ولا يستبعد رفع نسبة الفوائد في شهر آذار.

إن هذا كله كان من مصلحة نمو الدولار. حسب معهد GfK فإن المؤشر الألماني لثقة المستهلك قد بقي عند نفس المستوى 9.4 في شهر كانون الثاني. حسب BBA فإن الديون الموافق عليها لشهر كانون الأول قد وصلت إلى 43,975 مقابل المتوقع 45 ألف. إن قيمة مبيعات المنازل الجديدة لشهر كانون الأول جاءت عن القيمة 0.544 مليون.

تتزايد التوقعات تجاه الين الياباني بأن اجتماع البنك المركزي يوم الجمعة سوف يكون اجتماعا تقليديا.