27, يناير 2016

التحليل الأساسي

EUR/USD (a 4-hour chart)


كانت الولايات المتحدة قادرة على القيام بإسعاد المتداولين عن طريق التقرير الإيجابي لـ Conference Board. إن مؤشر ثقة المستهلك من جامعة ميتشيغان لشهر كانون الثاني قد جاء مفاجىء بأعلى قيمة منذ 6 شهور وذلك وسط توقعات ارتفاع الدخل الحقيقي (Real Income). إن وسطي ارتفاع الدخل كان 2.5% في نهاية 2015 وذلك بمستوى تضخم 0.7%. مع ذلك فإن نمو الدخل الحقيقي للسكان قد ارتفع بـ 1.78% في 2015 مقابل نمو الدخل الحقيقي بـ 0.99% في 2014. إن البيانات الإيجابية سوف تدعم العملة الأمريكية ولن تقوم بتجاهل تحركات الطلب على "الأصول المحفوفة بالمخاطر".

إن النمو القوي لليورو مقابل الدولار كان نتيجة لعدة عوامل. إن السبب الأول كان هو الاجتماع القادم للاحتياطي الفيدرالي اليوم؛ يعتقد المتداولون أن الاحتياطي الفيدرالي لن يقوم برفع نسبة الفوائد، وإن هذا قد يقوم بإضعاف الدولار. إن الاحتياطي الفيدرالي سوف يراقب تحركات الاقتصاد الكلي macro-economic والتي تتحرك حاليا بشكل بطيء، ولكن على شكل نمو. إن العامل الثاني هو نمو عائد السند الحكومي والذي قام بالنمو خلال ثلاثة أشهر من 0.255% إلى 0.305%.

نعتقد أن الثيران سوف يكونون في حالة استرخاء وسوف يكون هناك تراجع بشكل متسلسل للباوند. إن بنك بريطانيا لم يقم بتغيير نسبة الفوائد، وقال حاكم البنك مارك كارني أنه لا يوجد سبب للقيام بذلك. إنهم جاهزون على إعادة النظر في الوضع الحالي عندما يقوم اقتصاد الدولة بإظهار نمو ثابت.

استمر الين بالنمو مقابل الدولار الأمريكي وذلك عندما قام وزير الاقتصاد الياباني تارو آسو بدعم موقف البنك بالإضافة إلى استعداده بالتحرك إذا لزم الأمر. إن الهدف الأساسي لبنك اليابان هو مستوى تضخم 2%. أوضح آسو أمله باستمرار الحاكم ببذل كامل جهوده من أجل الوصول إلى سعر مستقر، وذلك آخذا بعين الاعتبار الشروط والأوضاع الاقتصادية والأسعار أيضا.