25, أغسطس 2015

التحليل الأساسي

 EUR/USD (a 4-hour chart)


إزدادت ثقة السوق أكثر وأكثر بأن سياسة التشدد لن تحصل في شهر أيلول، وبالإضافة إلى التوقع بأنها سوف تحدث في شهر كانون الأول أو في بداية العام 2016. إن هذا سبب تراجع الدولار الأمريكي بأكثر من 150 نقطة مقابل اليورو و140 نقطة مقابل الين. والباوند لم يقم بالتزايد أو التراجع مقابل الدولار الأمريكي وقد تم إغلاق يوم التداول بنفس أسعار بداية النهار.

عند نهاية يوم البارحة قام زوج اليورو/دولار بتقوية موقعه مقابل عائد السند الحكومة الألمانية مقابل الشريك الأمريكي والبريطاني. كان من الممكن دعم ثيران اليورو عن طريق البيانات الاقتصادية لمنطقة اليورو والذي تم تقديمها من قبل القطاع الصناعي بالإضافة إلى التوقعات الأولية لمؤشر المجموعة الأوروبية لقطاع الخدمات.

لم يكن هناك حركة ملحوظة لزوج الباوند/دولار 1.5670 - 1.5715 وسط حركة "الدببة" في سوق النفط. إن البيانات الاقتصادية للملكة المتحدة قد أظهرت تحسن للحالة المالية. وقد ارتفع الزوج عند نهاية التداول.

إن تراجع سوق الأسهم اليابانية قد وضع بعض الضغط على زوج الدولار/ين والذي تراجع في نهاية اليوم. بالإضافة إلى ذلك فإن نمو الين قد تم دعمه عن طريق سوق الأسهم الأمريكية بالإضافة إلى تراجع "سندات الخزينة".