25, مايو 2016

التحليل الأساسي

EUR/USD (a 4-hour chart)


قام الدولار البارحة بالنمو إلى أعلى قيمة منذ شهرين مقابل المنافسين الرئيسين، وذلك بسبب التوقعات برفع نسبة الفوائد من قبل الاحتياطي الفيدرالي في حزيران يونيو. إن رفع نسبة الفائدة المتحمل استمر بكونه محركا للعملة الأمريكية.

استمر اليورو بالتراجع عندما قامت ألمانيا بنشر البيانات الضعيفة للحركة الاقتصادية (6.4 مقابل السابق 11.2). إن الحركة قد تراجعت بسبب المخاوف حول مستقبل الاقتصاد العالمي.

قام الباوند بالنمو مقابل الدولار عندما تم نشر بيانات الاستطلاع الأخير. والذي أظهر أن 55% من البريطانيين يؤيدون البقاء في الاتحاد الأوروبي مقابل 42% مع الخروج من الاتحاد الأوروبي.

قام الين بالتراجع بعد كلمة تارو آسو (وزير المالية الياباني). حسب تاسو فيجب عليهم القيام بتحفيز إضافي للاقتصاد إذا أرادو رفع ضريبة المبيعات Sales Tax في نيسان أبريل 2017.