25, مارس 2016

التحليل الأساسي

EUR/USD (a 4-hour chart)


لقد توقف نمو الدولار. وسابقا كان هناك عدة عوامل والتي قامت بدعم الدولار: عودة الرغبة في المخاطر والتصريحات "المتشددة" من متحدثين الاحتياطي الفيدرالي. بدأ المتداولون بشراء الدولار وذلك بعد خطاب بولارد (ممثل الاحتياطي الفيدرالي). وقد كانت تعليقات بولارد مماثلة لزملائه، مما أدى إلى عودة الأمل إلى المستثمرين حول رفع نسبة الفوائد في المستقبل القريب، والذي قد يحدث حسب كلمة المتحدثين في نيسان أو آيار. حسب وزارة العمل الأمريكية فإن أرقام العاطلين عن العمل المسجلين أصبحت أقل من المتوقع: 265 ألف مقابل المتوقع 268 ألف. وإنه يجب التذكير بعطلة الجمعة السعيدة اليوم الجمعة.

إن فارق العائد بين السندات الحكومة الأمريكية والألمانية قد تراجع. إن هذه الحقيقة قد أدت إلى تراجع الرغبة في الأصول الأمريكية، والذي أدى إلى وضع بعض الضغط على الدولار. والعامل الإيجابي الآخر المهم هو إغلاق مراكز الأصول المحفوفة بالمخاطر. عند نهاية اليوم قام زوج اليورو/دولار بإظهار بعض النمو بعد هذا التراجع.

إن تقرير مبيعات المفرق والتجزئة لشهر شباط كان هو الحدث الأهم في المملكة المتحدة البارحة. إن المؤشر كان إيجابيا وقد جاء - 0.4% مقابل المتوقع - 0.7%. قام زوج الباوند/دولار بالنمو عند نهاية التداولات.

في اليابان كان هناك عدة عوامل مختلفة وأساسية. بداية فقد قامت الحكومة اليابانية بتخفيض توقعاتها للنمو الاقتصادي في العام 2016. إن توقعات الحكومة قد تراجعت بالنسبة للمصروف الشخصي وتراجع أرباح الشركات. وفي هذا الصدد فإن الدببة يعرفون جيدا أن نمو الين يعتبر عامل خطير جدا. ومقابل ذلك، فقد أظهرت السوق المالية تراجع بالنسبة "للأصول المحفوفة بالمخاطر"، والذي قد يؤثر بشكل إيجابي على الين كعملة ممولة. قام زوج الدولار/ين بالنمو بعد تحركه للأسفل.