25, فبراير 2016

التحليل الأساسي

EUR/USD (Gráfico de 4 horas)


تميز يوم الثلاثاء بنمو الدولار مقابل كامل العملات الأوروبية. قام الدولار بالنمو بالرغم من تراجع حركة المستثمرين الدوليين. قامت Markit Services في الولايات المتحدة بنشر بعض التقارير: مؤشر PMI (49.8 مقابل المتوقع 53.5)، ومؤشر Markit PMI المركب (50.1 مقابل السابق 53.2) ومبيعات المنازل الجديدة (494 ألف مقابل المتوقع 520 ألف).

لم تقم منطقة اليورو بنشر أي تقارير مهمة، وبالتالي كان تركيز المتداولين بالكامل موجها على أسواق السلع. قام زوج اليورو/دولار بالنمو بشكل بسيط عند نهاية التداولات.

قامت المملكة المتحدة بنشر تقرير BBA لقروض المنازل التي تم قبولها (47.5 ألف مقابل المتوقع 45.5 ألف) وأيضا استبيان تجارة التوزيع من CBI (10 مقابل المتوقع 12). بالإضافة إلى ذلك فإن الباوند يعتمد الآن على الأخبار حول احتمال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي Brexit. إن نتائج الاستبيان قبل الاستفتاء قد تؤدي إلى زيادة تقلب زوج الباوند/دولار. واستمر الزوج بحركته إلى الأسفل.

قامت تصريحات حاكم بنك اليابان بدعم الين. حسب كورودا فإن تسارع ضخ الأموال في الاقتصاد لن يزيد من توقعات رفع الأسعار في المستقبل. إن السياسة المالية الحالية لها حدود وبإمكانها إنعاش النمو الاقتصادي إلى حد معين. أصبحت السوق أكثر حذرا بعد قرار الصين بتخفيض سعر اليوان؛ بالرغم من توقعات أغلب المتداولون بعدم القيام بأي تغيير خلال هذا الأسبوع بسبب اجتماع الوزراء الماليين وحكام البنوك المركزية ""Big Twenty. قام زوج الدولار/ين بالتراجع.