24, مايو 2016

التحليل الأساسي

EUR/USD (a 4-hour chart)

قام الدولار بالنمو عندما أشار محضر اجتماع الاحتياطي الفيدرالي إلى أن رفع نسبة الفوائد قد يكون قريبا، وحتى في شهر حزيران يونيو. لم تقم الولايات المتحدة بنشر تقارير مهمة وكان تركيز المستثمرين باتجاه كلمة بولارد وويليامز (أعضاء لجنة الاحتياطي الفيدرالي). حسب بولارد فإن لدى المنظم المزيد من الأسباب من أجل تغيير مستويات الفائدة وذلك مقابل إبقاء السياسة الميسرة. وحسب ويليامز فإن الاستقرار المالي هو من مصلحة رفع نسبة الفوائد.

قام اليورو بالتراجع إلى أدنى قيمة خلال الجلسة عندما قام مؤشر Markit PMI المركب بالتراجع في شهر آيار مايو (52.9 مقابل المتوقع 53.2). وقام المؤشر بالتراجع بالرغم من النمو الثابت في ألمانيا وفرنسا، وذلك عندما قام نفس المؤشر لدول أخرى بالتراجع.

لم تقم بريطانيا بنشر أي أخبار مهمة يوم الاثنين.

قام الدولار بالتراجع مقابل الين يوم الاثنين وذلك وسط تراجع سوق طوكيو للأسهم. إن فائض ميزانية التداول اليابانية لشهر نيسان أبريل كان أعلى من التوقعات وبشكل كبير. وقام PMI للصناعات التحويلية في اليابان بالتراجع في آيار مايو (47.6 مقابل القيمة السابقة 48.2). قام المؤشر بالتراجع بسرعة كبيرة خلال السنوات الثلاثة الماضية وذلك بسبب تراجع الطلبات الجديدة. ولقد تم نشر بيانات اجتماع الـ G7 مجموعة السبعة يوم السبت، حيث قامت أميركا بتحذير طوكيو حول النتائج السلبية في التدخل من أجل إضعاف الين.