24, مارس 2016

التحليل الأساسي

EUR/USD (Gráfico de 4 horas)


إن الأحداث المآساوية في بروكسل قد أثرت في السوق. إن هذه الأخبار قد وضعت الضغط على اليورو وأسهم الأصول أيضا. كنتيجة لذلك، فقد قام الدولار بالنمو مقابل معظم المنافسين الرئيسين، ولكن قام بالخسارة مقابل عملات السلع. قامت الولايات المتحدة بنشر بيانات مبيعات المنازل الجديدة لشهر شباط وقد كانت عند المستوى 512 ألف (كانت القيمة السابقة 502 ألف، والتوقع كان 510 آلاف).

بالرغم من ارتفاع التوتر على الصعيد الجغرافي السياسي يوم الثلاثاء، فقد فشل اليورو بالحصول على المزيد من الأرباح كملاذ آمن. إن الهجمات الإرهابية في بروكسل قد دعمت العملة الأوروبية على المدى القصير. وبشكل عام لم يقم المتداولون بإغلاق مراكز "الأصول المحفوفة بالمخاطر" في حال رعب. بالرغم من كل ذلك قام زوج اليورو/دولار بالتراجع يوم الأربعاء.

إن تحركات "الذهب الأسود" قد حددت حركة العملة البريطانية. إن تقرير مستوى التضخم لشهر شباط قد خيب آمال السوق بالبيانات الضعيفة، وجاء الـ CPI أسوء من التوقع السابق. إن فروقات مستوى التضخم "Inflation differential" للمملكة المتحدة وبريطانيا قد توسع مرة أخرى وذلك في مصلحة الأخير. إن أسعار المستهلك قد تراجعت في كلتا الدولتين: تراجع المؤشر بـ 0.52% في المملكة المتحدة، و بـ 0.05% في الولايات المتحدة. استمر زوج الباوند/دولار بالتراجع.

إن ازدياد الطلب على الأصول "المحفوفة بالمخاطر" قد دعمت "ثيران" الدولار/ين. في الواقع قام المستثمرون بتجاهل الحركة السلبية، والذي يشير إلى وجود حركة شراء من قبل لاعبين أقوياء في السوق، والذي سيستمر نشاطهم لأكثر من يوم واحد. قام زوج الدولار/ين بالنمو وقام بالتراجع للأسفل عند نهاية التداولات فقط.