24, فبراير 2016

التحليل الأساسي

EUR/USD (Gráfico de 4 horas)

بدأ الدولار هذا الأسبوع بنمو مقابل المنافسين الرئيسين. قامت العملة الأمريكية وسوق الأصول بالنمو معا وسط ارتفاع أسعار النفط. قام الدولار بالتباطؤ قليلا بسبب مؤشر PMI للصناعات التحويلية الصادر من Markit لشهر شباط، والذي قام بالتراجع إلى أدنى مستوياته: 51.0 منذ شهر تشرين الأول 2012. إن القيمة السابقة كانت 52.4 مقابل التوقع 52.3.

قام الناتج المحلي الإجمالي لألمانيا في الربع الرابع بالنمو بـ 0.3% وذلك مقارنة مع الربع السابق، والذي جاء مماثلا لمستوى النمو في الربع الثالث. إن هذه القيمة قد أكدت التقديرات الأولية أيضا، مع أن نمو الناتج المحلي الإجمالي قد وصل إلى 1.1% على أساس سنوي. عند نهاية التداولات قام زوج اليورو/دولار بالنمو بشكل بسيط.

قام زوج الباوند/دولار بالتراجع، والسبب بذلك هو احتمال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي "Brexit". إن عملية البيع القوية للباوند كانت بسبب تصريحات محافظ لندن بوريس جونسون، حيث قام بدعم فكرة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. وقام رئيس الوزراء دايفيد كاميرون بتأكيد القيام بإستفتاء في 23 من آيار هذه السنة. وعلى ضوء هذه الأحداث قام Citibank برفع نسبة توقعاته لـ Brexit إلى 30-40% مقابل التوقعات السابقة 20-30%. قام زوج الباوند/دولار بالتراجع بشكل حاد إلى القيم الدنيا الجديدة.

قال حاكم بنك اليابان هاروهيكو كورودا يوم الثلاء، بأنه لا يوجد ارتباط مباشر بين رفع القاعدة النقدية "Monetary Base " وتوقعات مستوى التضخم. مع ذلك فإننا ما زلنا نعتقد أن كورودا قد بالغ في تقديراته حول تأثيرالتغييرات الرئيسية في السياسة النقدية في الرأي العام. لاحقا قام زوج الدولار/ين بالتماسك.