23, نوفمبر 2015

التحليل الأساسي

Fundamental analysis

إن الأرقام الأولية للعاطلين عن العمل المسجلين تراجعت بـ 5 آلاف حتى 271 ألف. إن تقرير النشاط التجاري للاحتياطي الفيدرالي في فيلاديلفيا أظهر حركة إيجابية أكثر من المتوقع - ارتفع المؤشر بـ 1.9 في شهر تشرين الثاني مقابل تشرين الأول 4.5 والتحسن المتوقع كان 1.0- فقط. إن الآفاق الاقتصادية قد تحسنت إلى حد ما وذلك متأثرة بتحسن مؤشر الطلبات الجديدة 3.7- مقابل 10.6- القيمة السابقة، مع ذلك فإن مستوى العمالة قد ارتفع إلى 2.6 مقابل 1.7- القيمة السابقة.

لم يتم نشر أي تقارير أوروبية أو أمريكية مهمة حول منطقة اليورو أو الولايات المتحدة الأمريكية في مجال الاقتصاد الكلي macroeconomic. كان هناك كلمة لرئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراغي. قام المسؤولون عن السياسة النقدية بالتأكيد مرة أخرى حول نيتهم بتغيير السياسة النقدية للنبك المركزي الأوروبي في حال الحاجة، مع ذلك إن هذا لم يكن كافيا للمتداولين. قام زوج اليورو/دولار بالتراجع بشكل بسيط عند نهاية اليوم.

خلال آخر يوم تداول في الأسبوع لم يكن هناك أي تقارير مهمة حول الاقتصاد الكلي، قام المتداولين بالتركيز على تحركات سوق الديون وسوق السلع. قام عائد السند الحكومي لسوق الديون البريطانية بالتراجع وذلك بالارتباط مع الشريك الأمريكي. قامت سوق السلع بالاستقرار بعد حركة مبيعات قوية وذلك نتيجة للحركة القوية السلبية بسبب عوامل أساسية واقتصادية. عند نهاية التداولات قام زوج الباوند/دولار بالتراجع بشكل حاد.

إن لدى الولايات المتحدة واليابان إحصائيات مختلفة تماما حول الاقتصاد الكلي والذي ستحصل عليه السوق خلال الخريف. إن الولايات المتحدة تقوم بتشجيع المستثمرين عن طريق البيانات الإيجابية لسوق العمالة ومستوى صرف المستهلك، والتي تجبر الاحتياطي الفيدرالي بالتفكير بشكل جدي حول رفع نسبة الفوائد في الـ 16 من كانون الأول. إن إعادة تقييم الدولار لم يكن له أي تأثير سلبي. أغلق زوج الدولار/ين أسبوع التداول بتراجع.