23, سبتمبر 2015

التحليل الأساسي

EUR/USD (a 4-hour chart)

كانت بداية الأسبوع مميزة بنمو العملة الأمريكية. تم نشر قيم مؤشر ريتشموند الصناعي الفيدرالي وكانت التوقعات 4 مقابل 0؛ ولكن القيمة كانت -5.

انخفض زوج اليورو/دولار وسط تراجع عائد السند الحكومي للحكومة الألمانية متأثرا بالشريك البريطاني والشريك الأمريكي. تراجع مؤشر المنتج الألماني بقيمة 0.5% في شهر آب (كان المتوقع هو 0.3%). يمكن تبرير تراجع اليورو إلى تغير تقييم موديز لفرنسا من "Aa1" إلى "Aa2" بسبب ضعف النمو الاقتصادي وارتفاع ديون الحكومة الفرنسية.

أنهى زوج الباوند/دولار التداولات بتراجع لعروض الأسعار متأثرا بالبيانات الضعيفة لمؤشر رايت موف لأسعار المنازل. حسب وكالة رايت موف للعقارات فإن الأسعار المبدئية للعقارات في بريطانيا قد ارتفعت بقيمة 0.9% (ابتداءا من 2.55 ألف باوند حتى 294.834 ألف باوند خلال شهر أيلول 2015). قام الدولار بتقوية مركزه مقابل الدولار واستمر الزوج بالتراجع.

ارتفع زوج الدولار/ين وسط الطلب العالمي على "الأصول المحفوفة بالمخاطر". أغلقت البنوك اليابانية أبوابها وذلك بسبب للعطل الرسمية. هناك عطلة في اليابان من الاثنين وحتى الأربعاء. إن حركة الين مستمرة مع نمو سوق الأسهم، مع ذلك فإن مستثمرين بنك اليابان لن يحاولو على الأغلب الوصول إلى الحد الأعلى ضمن المدى الاستراتيجي. بالرغم من ذلك كان هناك هيمنة لحركة الدببة على الزوج مع نهاية اليوم.