22, أكتوبر 2015

التحليل الأساسي

Fundamental analysis

استمرت الأزواج الرئيسية بالتحرك ضمن نطاقات ضيقة وذلك متأثرة بنقص أي بيانات أو إحصائيات مهمة، وقامت السوق بالتجاهل الكامل للإحصائيات المالية. إن أخبار منطقة اليورو حول تحسين شروط وقيود الديون كانت الحدث الأهم خلال اليوم والذي أدى إلى ضغط قصير الأمد على الدولار الأمريكي. إنه من الواضح أن المتداولون ينتظرون التفاصيل الجديدة والكاملة للبنك المركزي الأوروبي عندما يقوم بنشر قرارات السياسة النقدية الجديدة.

أعجب المستثمرون بنتائج استبيان الديون للبنك المركزي الأوروبي والذي أظهرت أن برنامج التسهيل الكمي QE سوف يعطي نتائج حسنة بالإضافة إلى تحسين شروط وقيود الديون. إن المخاوف تقول إن هذا قد يؤدي إلى تراجع بالأسعار، والذي سيدفع البنك المركزي الأوروبي لتوسيع برنامج شراء السندات الحكومية. بالرغم من ذلك فإن أرباح اليورو كانت لوقت قصير وبعد ذلك قام اليورو بالعودة بشكل بسيط إلى مراكزه الأولية عند نهاية اليوم.

كان هناك حركة شراء خفيفة على زوج "الكابل" - دولار/باوند - وذلك متأثرا بالتعليقات الحادة لـ ج. مكفري من بنك بريطانيا والذي قال أنه يجب على البنك البدأ برفع نسبة الفوائد الآن من أجل الوصول وبشكل تدريجي إلى نمو مستمر وثابت. مع ذلك إن هذه التصريحات قد دعمت العملة لوقت قصير؛ وأظهر الباوند تحرك بسيط.

قام الين الياباني بالتراجع مقابل الدولار. إنه من الواضح أن مواضيع اجتماع بنك اليابان القادم ستكون حول التسهيل النقدي بالإضافة إلى رفع نسبة الفوائد الأمريكية وهي ما ينتظره متداولون الين. أظهرت وكالات استطلاع الرأي ارتفاع نسبة المتداولين الذين يدعمون فكرة رفع قيمة المحفزات.توقف الزوج عن الحركة في منتصف اليوم وبعد ذلك قام بالتحرك بشكل تراجعي.