22, أبريل 2016

التحليل الأساسي

EUR/USD (Gráfico de 4 horas)

إن اجتماع البنك المركزي الأوروبي بالإضافة إلى المؤتمر الصحفي لماريو دراغي كان هو الحدث الأهم ليوم الخميس. لم يقم المنظم بتغيير مستوى الفائدة وبقي عند 0%. حسب دراغي فإنه لا يستبعد أيضا الاتجاه نحو نسبة فائدة سلبية. إن السياسة النقدية المسهلة سوف تستمر حتى الوصول إلى مستوى تضخم 2%.

لقد تراجع الباوند مقابل الدولار بعد مبيعات المفرق والجملة المخيبة للآمال، وهذا أدى إلى تراجع التفاؤل حول قوة الاقتصاد البريطاني. كان هناك توقعات بتراجع القيمة الإجمالية لمبيعات المفرق والتجزئة لشهر آذار بـ 0.1%، ولكنها تراجعت حتى 1.3%.

إن مؤشر الصناعات التحويلية للاحتياطي الفيدرالي في فيلاديلفيا لشهر نيسان أبريل قد تراجع ووصل إلى - 1.6. إن القيمة الأولية للعاطلين عن العمل المسجلين جاءت 247 ألف مقابل المتوقع 263 ألف.

قام الين بالنمو بشكل بسيط، حتى على خلفية البيانات التي جاءت أضعف من المتوقع لميزانية التداول. إن الميزانية قد تجاوزت 755.0 مليار مقابل التوقعات 834.6 مليار (آخذين بعين الاعتبار التصحيح الموسمي). كان هناك نمو للصادرات من - 4.0% على أساس سنوي إلى - 6.8% على أساس سنوي، والواردات قامت بالنمو من - 14.2% على أساس سنوي إلى - 14.9% على أساس سنوي. إن تصريحات كورودا حول تطبيق تسهيل إضافي للسياسة النقدية في حال الضرورة قد قام بدعم الين أيضا.