22, مارس 2016

التحليل الأساسي

EUR/USD (a 4-hour chart)


حاول الدولار القيام ببعض التعويض بعد عملية البيع القوية ولكن مع ذلك فإن حركة النمو كانت محدودة، واستمرت العملة الأمريكية بالتراجع للأسبوع الثالث على التوالي مقابل اليورو. وقامت سوق الأسهم بدعم الدولار. إن العوامل الأساسيسة المحركة لسوق الأصول المحفوفة بالمخاطر كانت: نمو النفط، بالإضافة إلى تصريحات برايت (ممثل البنك المركزي الأوروبي) بما يتعلق بالسياسة النقدية المستقبلية.

أظهر زوج اليورو/دولار تحركات مختلفة. بداية فإن نمو "الأصول المحفوفة بالمخاطر" كان عامل سلبي لليورو كعملة ممولة. وفي مقابل ذلك فإن البيانات السلبية المتوسطة حول الاقتصاد الكلي macroeconomic الصادرة من الولايات المتحدة لم تسمح للدولار بالنمو. إن مبيعات المفرق والتجزئة الضعيفة لشهر كانون الثاني وشهر شباط قد منعت من وجود نمو في مبيعات سوق المنازل الثانوية. في الحقيقة فإن هذه البيانات كانت 5.08 مليون مقابل المتوقع 5.34 مليون. مع ذلك فقد قام زوج اليورو/دولار بالتراجع.

قام عائد السند الحكومي البريطاني بالتراجع بالترابط مع الشريك الأمريكي والألماني، والذي أدى إلى تراجع رغبة الاستثمارات في الأصول البريطانية، مما أدى بدوره إلى وضع الضغط على الباوند. ومقابل ذلك فإن سوق النفط أظهر تصحيحا تقنيا أيضا، وبعد ذلك أظهرت أسعار الدولار بعض النمو. أغلق زوج الباوند/دولار التداولات في تراجع.

احتفلت اليابان بعطلة رسمية ولم تقم البنوك بالعمل. أظهرت السوق سيولة منخفضة وقام زوج الدولار/ين بالتراجع بشكل بسيط.