22, فبراير 2016

التحليل الأساسي

EUR/USD (Gráfico de 4 horas)


لم ينجح الدولار بالنمو بالرغم من الحركة الإيجابية لسوق الأسهم والبيانات الجيدة من سوق العمالة الأمريكي. لم يكن هناك أي تقارير سلبية من قبل الصين، وقام مستوى التضخم بالوصول إلى المستويات المتوقعة. إن محضر اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الذي تم نشره يوم الأربعاء قام بالتأثير على الدولار أيضا. إن النبرة الهادئة للمنظم قد تم تفسيرها من قبل المتداولين كإشارة أخرى على عدم الالتزام بخطط شهر كانون الأول.

إن محضر اجتماع البنك المركزي الأوروبي أشار إلى أن التضخم سوف يبقى عند مستويات متدنية. قال ماريو دراغي أن الـ ECB جاهز لتطبيق المزيد من تسهيل السياسة النقدية في الاجتماع القادم في العاشر من آذار. مرة أخرى كان هناك توقعات مختلفة ومتغيرة حول تغيير السياسات المالية لاثنين من البنوك المركزية. عند نهاية التداولات قام زوج اليورو/دولار بالتراجع بشكل بسيط.

قامت المملكة المتحدة بنشر مبيعات المفرق والتجزئة لشهر كانون الثاني: 2.3% على أساس شهري و5.2% على أساس سنوي وذلك مقابل المتوقع 0.8% على أساس شهري و3.6% على أساس سنوي. إن الحركة الإيجابية في سوق العمالة تسمح لوجود هذا النمو في مبيعات المفرق والتجزئة وذلك مقارنة مع الشهر السابق. لقد تم تسجيل نمو للأجور في المملكة المتحدة خلال الفترة من تشرين الثاني إلى كانون الأول وذلك في العام الماضي. أظهر زوج الباوند/دولار بعض النمو عند نهاية التداولات.

قامت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية OECD بتخفيض توقعات النمو للناتج المحلي الإجمالي الياباني إلى 1.0% من 0.8% للعام 2016. إن الين الياباني قام بالنمو مقابل الدولار بـ 5.1% منذ بداية هذا العام. إن هذا أدى إلى تراجع تنافس المنتجات على المستوى المحلي في الأسواق الأجنبية. إن تراجع التداول في اليابان لشهر كانون الثاني قد وصل إلى 645.9 مليار، وهو أكبر بـ 5 مرات من الربع السابق في 2015. قام زوج الين/دولار بإغلاق التداولات بتراجع.