21, أكتوبر 2015

التحليل الأساسي

Fundamental analysis

مازال اليورو تحت الضغط بانتظار اجتماع البنك المركزي الأوروبي. بعد اجتماع البنك الأوروبي سيقوم المستثمرون بانتظار نتائج اجتماع الاحتياطي الفيدرالي والذي سيكون في 27 - 28 من تشرين الأول. قام ممثلين الاحتياطي الفيدرالي بإعطاء تصاريح متناقضة: بعضهم تحدث عن الحاجة إلى رفع نسبة الفوائد هذه السنة والبعض الآخر يريد تغييرنسبة فوائد الاحتياطي الفيدرالي عندما يكون الاقتصاد الأمريكي أكثر قوة واستقرارا.

في بداية الأسبوع كان الباوند قادرا على النمو بشكل بسيط متأثرا بنمو عائد السند الحكومي البريطاني وذلك بالارتباط مع الشريك الأمريكي والألماني. إن خطاب حاكم بنك بريطانيا قد دعم الباوند. قال مكفرتي أن رفع نسبة الفوائد مهم وسوف يكون بشكل تدريجي.

أظهر زوج الدولار/ين نمو جزئي وسط الطلب المعتدل على "الأصول المحفوفة بالمخاطر" والذي وضعت بعض الضغط على الين الياباني كعملة ممولة. بالإضافة إلى ذلك فإن تركيز المستثمرين كان على النفط الخام الأمريكي API وعلى تقرير أعداد تصاريح البناء.

إن محضر الاجتماع الأخير للجنة السياسة النقدية لبنك الاحتياطي الاسترالي (في 6 تشرين الأول) أظهرت القرار الصحيح بترك نسبة الفوائد من دون تغيير. إن تراجع الدولار الاسترالي قام بدعم تغيير نظام الميزانية وذلك لمصلحة الهروب من طبيعة الاقتصاد الاستخراجي Extractive Economy.