21, يوليو 2015

التحليل الأساسي

EUR/USD (a 4-hour chart)

تم يوم الجمعة نشر مؤشرات مستوى التضخم لشهر حزيران في الولايات المتحدة. وقد بين مؤشر أسعار المستهلك تراجع إلى قيمة 0.3% على أساس شهري والنمو بقيمة 0.1% على أساس سنوي؛ بالمقابل في آيار كان 0.4% على أساس شهري و0.0% على أساس سنوي. إن مستوى هذا التضخم قد جاء كما كانت التوقعات (+0.2% على أساس شهري و1.8% على أساس سنوي). من الواضح أن الأسعار في الولايات المتحدة لم ترتفع بالمستوى المطلوب من أجل دعم ارتفاع الفوائد، وبسب ذلك لم تؤثر هذه الإحصائيات المصغرة بشكل على كبير على حركة الثيران تجاه الدولار.

قام زوج اليورو/دولار البارحة بتحسين موقعه بشكل طفيف. بداية قام الزوج بالتراجع وقام المتداولون ببيع الدولار بعد نشر البيانات الإيجابية نسبيا حول مستوى التضخم في الولايات المتحدة.

لم يشاهد تحرك ملحوظ لزوج الباوند/دولار خلال يوم التداول. قام زوج اليورو/باوند بإنقاذ الباوند البريطاني من "هجوم" الدببة. مع ذلك هبط الزوج جزئيا.

بعد الارتفاع الطفيف خلال اليوم كان تداول زوج الدولار/ين ضمن حركة خفيفة وسط تحصيل الأرباح من المراكز طويلة الأمد ضمن سوق الأسهم العالمية، والذي منع من ارتفاع عروض الأسعار للدولار.