20, يناير 2016

التحليل الأساسي

EUR/USD (4-х часовой график)


قامت الصين بنشر الناتج المحلي الإجمالي GDP للربع الرابع للسنة الماضية، إن هذا التقرير يحدد حركة التداول لكامل اليوم. وقد قامت أهم المؤشرات بالإشارة إلى وجود تباطؤ شديد للاقتصاد. إن تقرير Markit لمؤشر PMI الانتاجي قد تجاوز 50% فقط لمرة واحدة خلال العام الماضي. إن الناتج المحلي الإجمالي للربع الرابع يقدر بـ 6.8% على أساس سنوي وإن هذا يتوافق مع التوقعات والذي أصبح بدوره العامل المحرك للسوق. إن التقارير الصينية الأخرى حول الناتج المحلي الإجمالي قد جاءت بياناتها مثيرة للجدل. مع ذلك فإن انتاج الصناعات التحويلية قد ارتفع بـ 5.9% على أساس سنوي وذلك مقابل التوقع 6.0% على أساس سنوي، وفي نفس الوقت قامت مبيعات التجزئة والمفرق بالنمو بـ 11.1% على أساس سنوي. توقع المتداولون أن يقوم المؤشر بالنمو بـ 11.3% على أساس سنوي.

قامت منطقة اليورو بنشر عدة تقارير: ارتفع فائض الحساب الجاري "Current Account" إلى 26.4 مليار يورو في شهر تشرين الثاني وذلك مقابل 25.6 مليار في تشرين الأول. تراجع مؤشر ZEW للتوقعات الاقتصادية إلى 10.2 في شهر كانون الثاني وذلك مقابل 16.1 في شهر كانون الأول - إن هذا هو المستوى الأدنى منذ تشرين الأول 2015. توقع الاقتصاديون أن يكون التراجع إلى 8.0. إن تباطؤ الاقتصاد الصيني جبنبا إلى جنب مع تفاقم المشاكل الاقتصادية يؤدي إلى وضع الضغط على آفاق الاقتصاد الألماني. فقط عند نهاية التداولات قام زوج اليورو/دولار بالنمو.

كان مؤشر CPI البريطاني لشهر كانون الأول هو الحدث الأهم لزوج الباوند/دولار. بالإضافة إلى ذلك فقد كانت بيانات سوق العمالة البريطانية هي الأكثر ظهورا بين خليط البيانات. بداية لقد تم رفع مستوى العمالة والذي يعتبر عامل للتضخم. وفي الطرف الآخر فإن وسطي نمو الدخل قد تراجع والذي يعتبر عامل سلبي لأسعار المستهلك. بالإضافة إلى ذلك فإن مبيعات النفط القوية سوف تؤثر بقوة على الحركة التراجعية لـ CPI. جاءت البيانات عند المستوى 0.2% على أساس سنوي مقابل المتوقع 0.1% على أساس سنوي، و0.1% على أساس شهري وهي مطابقة للمستوى المتوقع.

إن تراجع رغبة المستثمرين في "المخاطر" سوف تؤدي إلى ارتفاع الطلب على الأصول الآمنة: وبشكل أساسي على الين الياباني والذهب واليورو. وبما أن الين الياباني هو العملة الممولة الأساسية في عمليات تجارة المناقلة "carry trade" فقد شاهدنا مرة أخرى تطور حركة تراجعية لزوج الدولار/ين.