19, أبريل 2016

التحليل الأساسي

EUR/USD (Gráfico de 4 horas)


قام الدولار بالتراجع وسط الهروب من المخاطر في سوق الأسهم. لقد قامت أسعار النفط بالتراجع بعد النتائج السلبية لاجتماع مصدرين النفط في الدوحة، وهذا التراجع أدى إلى نمو الطلب على الأصول الآمنة. إن البيانات الأمريكية والتي كانت أضعف من المتوقع قامت بالضغط على الدولار أيضا. إن إن الانتاج الصناعي الأمريكي قد تراجع أيضا بـ 0.6% مقابل المتوقع 0.1%، إن Capacity Utilization قد تراجع إلى 74.8% مقابل القيمة السابقة 75.4%، وكانت القيمة المبدئية لمؤشر ثقة المستهلك (رويترز/ميتشيغان) لشهر نيسان أبريل 89.7 مقابل المتوقع 92.

إن تراجع الرغبة في المخاطر قد قامت بدعم اليورو كعملة ممولة. إن تراجع النمو للناتج المحلي الإجمالي الصيني GDP بالإضافة إلى البيانات الاقتصادية الضعيفة من الولايات المتحدة قد أدى إلى تراجع الرغبة في الأصول المحفوفة بالمخاطر. إن العوامل الرئيسية التي أدت إلى تراجع الدولار هي: تراجع نمو الاقتصاد الصيني إلى أدنى مستوياته والبيانات المتوسطة حول مستوى التضخم الأمريكي. لاحقا قام زوج اليورو/دولار بالنمو.

قام المستثمرون بتحصيل الأرباح وإغلاق طلباتهم في عقود النفط والذي أدى إلى تصحيح تقني للمستوى النفسي للنفط عند 40$ للبرميل. إن أسعار الطاقة المنخفضة بشكل عام لها تأثير سلبي على العملة البريطانية. وبعد نمو أسعار النفط قام زوج الباوند/دولار بإغلاق التداولات بنمو.

خلال يوم الاثنين، قال ويليام دادلي (رئيس الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك) أن سوق العمالة الأمريكية قد قامت بالتعافي بشكل كامل، وأن البنك المركزي سوف يقوم وبشكل تدريجي وحذر بمتابعة رفع نسبة الفوائد. كان هناك تقارير سلبية حول مستوى التضخم ومبيعات المفرق والتجزئة والانتاج الصناعي خلال الأسبوع الماضي. إن هذه العوامل قد كانت أيضا من مصلحة دببة زوج الدولار/ين. بعد تراجع لزوج الدولار/ين كان هناك نمو عند نهاية التداولات.