18, أبريل 2016

التحليل الأساسي

EUR/USD (Gráfico de 4 horas)


إن تقلب السوق قد تراجع قبل قمة الدوحة، وإن نتائج هذه القمة قد تؤثر على الرغبة في الأصول المحفوفة بالمخاطر. بالإضافة إلى ذلك فإن العملة الأمريكية قد كانت تحت الضغط بعد التعليقات الأخيرة للاحتياطي الفيدرالي ومستوى التضخم الضعيف في الولايات المتحدة. حسب لوكهارت (رئيس الاحتياطي الفيدرالي في أطلنطا) فإنه لن يقوم بالتصويت لرفع نسبة الفائدة في شهر نيسان أبريل، وذلك يدعم التحرك الحذر من أجل تشديد السياسة النقدية بسبب إنخفاض مستوى الإنفاق الاستهلاكي. عند نهاية التداولات كان هناك نمو في تقلب السوق.

قامت الولايات المتحدة بنشر قيمة الانتاج الصناعي لشهر آذار مارس. إن المؤشر جاء - 0.6% على أساس شهري (مقابل القيمة السابقة - 0.50% على أساس شهري). وتم نشر مؤشر ثقة المستهلك Consumer Sentiment لشهر نيسان أبريل (الصادر من جامعة ميتشيغان) وجاءت القيمة 89.7 (مقابل القيمة المتوقعة 91.0 ومقابل المتوقع 92.3).

إن مستوى التضخم لمنطقة اليورو لم يكن له تأثير كبير على زوج اليورو/دولار (وصل المؤشر إلى قيمة الصفر وذلك بعد التراجع بـ 0.1% على أساس سنوي). قامت منطقة اليورو بنشر ميزانية التداول لشهر شباط فبراير. كانت قيمة المؤشر 19.0 مليار يورو، مقابل القيمة السابقة 20.0 مليار. وكان بعض النمو لزوج اليورو/دولار.

لم يقدم بنك اليابان أي مفاجآت، والذي ترك نسبة الفائدة من دون تغيير عند المستوى 0.5%. أشار البنك إلى المخاطر المرتبطة باحتمال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي Brexit. بقي الباوند من دون تحرك ملحوظ بعد كلمة المنظم. عند نهاية التداولات قام زوج الباوند/دولار بالنمو بشكل حاد.

كان هناك بيانات ضعيفة من الولايات المتحدة: مبيعات المفرق والتجزئة وPPI وCPI والذي خيب آمال المستثمرين. قام عائد السند الحكومي الأمريكي والياباني بالتراجع والذي أدى إلى تراجع الطلب على الأصول الأمريكية. وقام زوج الدولار/ين بالتراجع عند نهاية التداولات.