18, فبراير 2016

التحليل الأساسي

EUR/USD (Gráfico de 4 horas)


كان هناك حركة شراء على الدولار كبيرة في السوق بالرغم من البيانات الضعيفة في الولايات المتحدة. إن حركة المستثمرين العامة قد تغيرت إلى حركة سلبية، وذلك عندما قامت أسعار النفط بالعودة إلى التراجع. والذي بدوره أدى إلى تقلب شديد في السوق، والذي كان هو المحرك الأساسي للأسواق العالمية.

بداية أظهر استبيان الحركة الاقتصادية الصادر من ZEW الألماني بعض النمو للتشاؤوم بين الخبراء الماليين، ومن ناحية أخرى فقد تم نشر محضر الاجتماع الأخير للاحتياطي الفيدرالي. توقع المتداولون عدم وجود اي تغيرات "Dovish" في السياسة النقدية وذلك بالنسبة لتراجع أسعار قطاع الطاقة وتباطؤ نمو الاقتصاد العالمي. عند نهاية التداولات قام زوج اليورو/دولار بالتراجع بشكل بسيط.

قام الباوند البريطاني بالتعافي بعد نشر بيانات العمالة. إن مستوى البطالة قد بقي من دون تغيير عند المستوى 5.1%، وذلك مقارنة مع التوقع بتراجع إلى 5.0%. قام مؤشر إعانات البطالة "Claimant Count Change" بالتراجع بـ 14.8 ألف في شهر كانون الثاني، بينما قام وسطي الدخل بالنمو بـ 1.9% في شهر كانون الأول. قام زوج الباوند/دولار بالتراجع عند نهاية التداولات.

إن هذه السنة وحتى الآن قد شاهدت تقلبات شديدة في الأسواق المالية. إن محضر الاجتماع الأخير لمجلس الاحتياطي الفيدرالي قد تم نشره. توقع المتداولون أن يقوم المحضر بتأييد تعليقات جاتيت يلين في اجتماع الكونغرس: "إن سوق العمالة تظهر حركة إيجابية". مع ذلك فإن عامل الخطورة قد قام بالنمو بشكل كبير بسبب تراجع أسعار قطاع الطاقة وتباطؤ النمو العالمي. حسب محضر الاجتماع فإن هناك تخوف لدى البعض من تباطؤ الاقتصاد الأمريكي، وذلك متأثرا بمشاكل الاقتصاد الصيني. إن الأغلبية تعتقد أن مستوى التضخم سوف يقوم بالوصول إلى 2% خلال المدى المتوسط. إن الاحتياطي الفيدرالي قام بالتركيز أن تاريخ رفع مستوى الفائدة سوف يعتمد على البيانات الاقتصادية القادمة. قام زوج الدولار/ين بالتداول بشكل أفقي ومن دون أي تحرك.