17, نوفمبر 2015

التحليل الأساسي

Fundamental analysis

أمضى زوج اليورو/دولار الأسبوع من دون تحرك ملحوظ وأنهى التداول عند نفس أسعار الافتتاح، والذي لم يكن في صالح السوق الأوروبية على الإطلاق. إن التقييم الأخير لمؤشر أسعار المستهلك CPI لشهر تشرين الأول أظهر نمو إلى 0.1% مقابل المتوقع 0.0%. كان الخطاب الأول لـ م. دراغي من البنك الأوروبي المركزي هو محط اهتمامنا. قام الزوج بالتراجع قليلا عند نهاية التداول.

عند بداية الأسبوع كان اهتمام الأخبار البريطانية هو تقرير مستوى التضخم. إن الإحصائيات سوف تظهر مؤشرات أسعار المستهلك والمنتج والتي سيتم نشرها يوم الثلاثاء. إن التوقعات تقترح وجود بعض مؤشرات التراجع، ومن المتوقع عدم وجود تغيير على مؤشر أسعار المستهلك CPI عند القيمة 0.1% على أساس سنوي والتي كانت -0.1% على أساس سنوي في شهر أيلول، إن مستوى المؤشر الأساسي من دون أسعار الغذاء والوقود بقيت عند المستوى 1.0% على أساس سنوي. كان تداول الباوند من دون تحرك ملحوظ يوم الاثنين.

خلال هذا الأسبوع قامت اليابان بنشر أهم الإحصائيات الاقتصادية. أظهر التقييم الأولي للناتج المحلي الإجمالي GDP للربع الثالث علامات ركود اقتصادي. إن المؤشر قد تراجع للمرة الثانية على التوالي بـ - 0.2% على أساس ربعي بعد أن كان - 0.3% والذي كان متوقع هو - 0.1% على أساس ربعي. إن هذه الأرقام أدت إلى تحركات بسيطة باتجاهات مختلفة في السوق والذي لم يغير بشكل كبير في الحركة العامة - ما زالت السعر عند القيمة الافتتاحية. قام الزوج بالنمو يوم الاثنين.