17, فبراير 2016

التحليل الأساسي

EUR/USD (a 4-hour chart)


كانت بداية الأسبوع إيجابية للدولار. قامت حركة الشراء على العملة الأمريكية بدعم سوق الأسهم العالمية بشكل إيجابي. حتى عودة الصين إلى السوق بعد فترة الأعياد الطويلة لم تقم بإفساد هذا الحركة الإيجابية. إن قيمة الصادرات والواردات الصينية قد تراجعت بـ 18.8% و11.2% على التسلسل في شهر كانون الثاني.

إن أسهم قطاع البنوك كانت هي الأحسن أداء في أوروبا. إن نمو رغبة المستثمرين في "الأصول المحفوفة بالمخاطر" هي عامل سلبي لليورو كعملة ممولة. قامت ألمانيا بنشر نتيجة استبيان ZEW الألماني (الحركة الاقتصادية لشهر شباط). كانت قيمة المؤشر 1.0 (مقابل القيمة السابقة 10.2، ومقابل المتوقع 3.2). قام زوج اليورو/دولار بالتراجع.

قامت المملكة المتحدة بنشر تقرير مستوى التضخم لشهر كانون الأول. إن قوة سوق العمالة قد أشار إلى أن نمو CPI (على أساس سنوي) قد يكون أحسن بقليل من القيمة المتوقعة (0.4%). إن مستوى البطالة لشهر تشرين الثاني قد تراجع بـ 5.1%، بينما قام مستوى الدخل بالنمو بـ 1.02%. مع ذلك فإن الـ CPI قد جاء مطابقا لوسطي التوقعات 0.3%. عند نهاية التداولات قام زوج الباوند/دولار بالتراجع بشكل حاد.

في اليابان أظهرت إحصائيات الاقتصاد الكلي السلبية بعض التصحيح. إن الناتج المحلي الإجمالي GDP قد تراجع بـ 0.4% في الربع الرابع. إن قيمة الانتاج الصناعي قد قامت بالتراجع للسنة الثانية على التوالي، وقامت هذه الحركة السلبية بالتسارع من 1.91% إلى 2.49% في 2015. إن نمو الين بشكل حاد، والذي تم ملاحظته في بداية العام، قد يحمل بعض المخاطر للاقتصاد الياباني. قام زوج الدولار/ين بالتماسك بعد التراجع.