16, سبتمبر 2015

التحليل الأساسي

EUR/USD (a 4-hour chart)


كان التداول هادئا في سوق العملات الأجنبية في بداية هذا الأسبوع. بقيت أغلب العملات الرئيسية في نفس مجالها مع استمرار توتر المتداولين وتوقعاتهم للاحتياطي الفيدرالي.

عند نهاية اليوم تراجع زوج اليورو/دولار وسط انخفاض نفط برنت الخام بقيمة 3%. التقرير الجدير بالذكر حول الاقتصاد الكلي كان التقرير الصناعي لمنطقة اليورو والذي كان أعلى بكثير مما هو متوقع. كانت ردة فعل السوق ضعيفة جدا بما أن حركة السوق وديناميكية تداول الأسهم الأجنبية يقومون بلعب دور العملة الواحدة.

تراجع زوج الباوند/دولار بشكل حاد. سابقا قام بتقوية موقعه وسط ارتفاع عائد السند الحكومي البريطاني المرتبط بالشريك الألماني والأمريكي. واجهت العملة بعض التقلب بسبب "سباق البنك المركزي": بين بنك بريطانيا اهتمامه برفع نسبة الفوائد مثل الاحتياطي الفيدرالي.

تراجع زوج الدولار/باوند وسط هروب رأس المال من "الأصول المحفوفة بالمخاطر" إلى العملات الداعمة. خلال هذا الأسبوع قرر بنك اليابان عدم تغيير سياسة التشديد النقدية موضحا أن الاقتصاد والتضخم يمكن أن يتعافى عن طريق المحفزات الحالية. عند نهاية التداولات قوى الزوج موقعه.