15, ديسمبر 2015

التحليل الأساسي

 EUR/USD (a 4-hour chart)

ما زالت بيانات الاقتصاد الكلي macroeconomic الأمريكي تدفع على التفاؤل. بالرغم من مبيعات سوق السلع فإن مؤشر PPI لشهر تشرين الثاني كانت أحسن من المتوقع. إن تقرير مبيعات التجزئة والمفرق كان مطابق لتوقعات المتداولين، مع ذلك فإن قيمة هذه التوقع قد تم تصحيحها بـ 0.2% عن طريق مؤشر PCE والذي جاءت أعلى من التوقع السابق. إن المؤشر قد نمى إلى 0.8% وذلك خلال أول شهرين من الربع الرابع، والذي يعطي أساسا مستقرا لبيانات قوية في الناتج المحلي الإجمالي الربعي GDP.

يوجد طلب متزايد على اليورو كعملة ممولة قبل اجتماع الاحتياطي الفيدرالي. إن تقرير الانتاج الصناعي لمنطقة اليورو لشهر تشرين الأول جاء عند المستوى 0.6% مقابل المتوقع 0.3%، وجاء مؤشر PMI للقطاع الانتاجي مطابق للتوقعات. إن العامل السلبي للصناعة الأوروبية كان هو نمو الدولار بـ 4.2% في الربع الثاني والثالث والذي أدى إلى تراجع التنافس بين المنتجات. قام رئيس البنك المركزي الأوروبي دراغي بدعم برنامج شراء السندات خلال يوم الاثنين. بالإضافة إلى ذلك فقد أشار إلى استعداد المنظم لاستخدام كافة الأدوات السياسية من أجل ضمان استقرار السعر. وعند نهاية اليوم قام زوج اليورو/دولار بالنمو.

توجه التركيز إلى سوق الديون وسوق السلع بسبب نقصان أي إحصائيات مهمة حول الاقتصاد الكلي البريطاني والأمريكي. كان هناك تراجع بسيط لعائد السند الحكومي البريطاني والأمريكي. وقد انتهى تداول النفط والمعادن الصناعية في المنطقة الحمراء. قد تبقى الأسواق في حال تقلب حتى اجتماع الاحتياطي الفيدرالي في الـ 16 من تشرين الأول. أخيرا قام زوج الباوند/دولار بالتراجع.

إن قطاع التصنيع الياباني يتعرض لبعض الصعوبات حاليا متأثرا بتباطؤ نمو الاقتصاد الصيني بالإضافة إلى تراجع الطلبات الجديدة. إنه من المستحيل تجاهل حركة البيع في سوق الأسهم العالمية. واستمر زوج الدولار/ين بالتراجع.