14, ديسمبر 2015

التحليل الأساسي

Fundamental analysis

كان هناك نمو كامل الأسبوع لعائد السند الحكومي الألماني والأمريكي والذي رفع من رغبة المستثمرين في الأصول الأمريكية، والذي أدى إلى دعم الدولار. قامت الولايات المتحدة الأمريكية بإسعاد المتداولين بالبيانات الإيجابية لمبيعات التجزئة والمفرق لشهر تشرين الثاني. كان هناك نمو لمستوى العمالة ومتوسط الدخل إلى القيمة 91.3 في شهر تشرين الثاني؛ بينما كانت هذه المستويات عند القيمة 88.8 و75.1 بالتسلسل في شهر تشرين الثاني في عام 2014 و2013؛ وقام التقرير الإيجابي حول ثقة المستهلك الصادر من جامعة ميتشيغان بتأكيد هذه الحركة الإيجابية. وفي هذا السياق: فإن تقرير مبيعات التجزئة والمفرق كانت أقل من المتوقع وذلك للمرة الثانية على التوالي. إن القيمة هي 0.2% مقابل المتوقع 0.3%. وعند نهاية التداولات قام زوج اليورو/دولار بالنمو قليلا.

بين بنك بريطانيا في ملخص السياسة النقدية وجود تأثير سلبي لتراجع الأسعار على توقعات مستوى التضخم، ولا تتوقع السلطات النقدية وجود اي تسارع للنمو الاقتصادي. حسب مارك كارني فإن الربع الرابع للناتج المحلي الإجمالي GDP قد يظهر نمو بـ 0.5%. إن عجز نمو التداولات البريطانية لا يمكن تجاهله بعد الآن، كانت تقارير شهر تشرين الأول أسوء بكثير من توقعات السوق. تجاوزت القيمة السلبية للصادرات 103.8 مليار باوند للمرة الأولى خلال 10 شهور هذه السنة - 4.46% أعلى من نفس الفترة الزمنية في 2014. عند نهاية التداولات قام الباوند بتقوية مركزه مقابل الدولار الأمريكي.

يتعرض زوج الدولار/ين للتراجع للأسبوع الرابع على التوالي. استمر عائد السند الحكومي للخزينة الأمريكية عند أعلى مستوى خلال 5 سنوات، والذي يعتبر عامل إيجابي للدولار والسياسة النقدية المشددة للاحتياطي الفيدرالي.